استئناف الاحتجاجات الطلابية في عموم إيران.. وهجوم قوات أمن بزي مدني على جامعة أردبيل

Monday, 10/17/2022

استأنف طلاب العديد من الجامعات الإيرانية، اليوم الاثنين 17 أكتوبر (تشرين الأول)، تجمعاتهم الاحتجاجية مرددين هتافات ضد النظام، ورفضوا دخول قاعات الدرس. كما أفادت التقارير الواردة بهجوم قوات أمنية بزي مدني على طلاب جامعة أردبيل، شمال غربي إيران.

وبحسب التقارير ومقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال"، اليوم الاثنين، نظم الطلاب الجامعيون في أردبيل تجمعات لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على "ضرب وإهانة الطلاب وإراقة دم أحدهم والأجواء الأمنية والقمعية" السائدة في المحافظة.

ويظهر مقطع فيديو تلقته "إيران إنترناشيونال" أحد عناصر القوات الأمنية بزي مدني وهو يهاجم تجمعا لطلاب جامعة أردبيل للعلوم الطبية.

ونظم طلاب جامعة شهركرد الأهلية تجمعا اليوم الاثنين، رفعوا خلاله شعار "الحرية". وتجمع أيضا طلاب جامعة بوشهر جنوب، ومازندران شمالي إيران في حرم الجامعة.

كما نظم طلاب جامعة نجف آباد الأهلية وسط إيران مظاهرة عارمة ضد النظام في إيران ورفعوا شعار: "يجب أن يرحل الملالي".

وتجمع طلاب جامعة الفن الإسلامي في تبريز، شمال غربي إيران ورفعوا شعار: "لو قتل شخص واحد، فسيخرج ألف شخص لدعمه".

تجدر الإشارة إلى أن الاحتجاجات المستمرة للطلاب الجامعيين في إيران انطلقت منذ يوم 18 سبتمبر (أيلول) الماضي، أي بعد يومين من انتشار خبر وفاة الشابة الإيرانية، مهسا أميني، على يد "شرطة الأخلاق" الإيرانية.

وبعد أن أدان المعهد الألماني للتبادل الأكاديمي القمع العنيف للاحتجاجات الطلابية في إيران، بما في ذلك طلاب جامعة شريف، اتهمت وزارة العلوم في إيران، مساء أمس الأحد، هذا المعهد "بالتدخل في الشؤون السياسية الإيرانية".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها