اقتراحات جديدة في الاتحاد الأوروبي لمعاقبة النظام الإيراني بعد قمع الاحتجاجات

Monday, 10/03/2022

قال مصدر في وزارة الخارجية الألمانية إن بلاده، إلى جانب فرنسا، والدنمارك وإسبانيا وإيطاليا وجمهورية التشيك، قدمت اقتراحات لعقوبات جديدة من الاتحاد الأوروبي ضد النظام الإيراني بسبب قمع الاحتجاجات.

وكتبت وكالة أنباء "رويترز"، اليوم الاثنين 3 أكتوبر (تشرين الأول)، أن مصدر وزارة الخارجية الألمانية، الذي لم يتم ذكر اسمه، قال إن الدول الأوروبية الست قدمت 16 مقترحًا تستهدف الأفراد والمؤسسات المسؤولة عن قمع الاحتجاجات العامة في إيران.

وذكرت مجلة "دير شبيغل"، التي نشرت في البداية هذا الخبر، أن مقترحي العقوبات طالبوا وزراء الخارجية في الاتحاد الأوروبي باتخاذ قرار بشأن هذه العقوبات في الاجتماع الذي سيعقد بعد أسبوعين.

ويضيف التقرير أنه من المتوقع أن يتم تمرير عقوبات جديدة ضد إيران دون مقاومة من قبل أعضاء الاتحاد.

وقال المصدر: "نعمل حاليًا بسرعة لتنفيذ هذه المقترحات".

وفي الوقت نفسه، أعلنت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، أن بلادها إلى جانب فرنسا، اقترحتا عقوبات أوروبية ضد النظام الإيراني.

وكتبت بيربوك في صفحتها على "إنستغرام" أن العقوبات ستشمل الأفراد والمنظمات المتورطة في مقتل مهسا أميني والعنف ضد المتظاهرين.

كما أشارت وزيرة الخارجية الألمانية في صفحتها على "تويتر" إلى أن "التسامح مع ما يحدث في جامعة شريف صعب"، وكتبت أن "شجاعة الإيرانيين لا تصدق، وسلوك القوى القاسية للنظام يعكس خوفهم المطلق من التعليم والحرية".

وفي أعقاب القمع العنيف لطلاب جامعة شريف، أعلنت الجمعية الإسلامية لطلاب الجامعة في بيانها الأخير عن إدانتها للهجوم من قبل قوات الأمن وأعلنت وفاة الجامعة ووزارة العلوم والحكومة.

وأضافت وزيرة الخارجية الألمانية: "من الصعب أيضًا تحمل خيارات السياسة الخارجية المحدودة. لكن يمكننا تعزيز أصوات المحتجين، وإنشاء الدعاية، وتوجيه التهم وفرض العقوبات؛ وسنفعل ذلك".

وفي وقت سابق، فرضت الولايات المتحدة وكندا عقوبات على النظام الإيراني، بما في ذلك ّ"دورية الإرشاد" في الشرطة الإيرانية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها