إيران تلتزم الصمت إزاء إسقاط طائرتها المسيرة في أوكرانيا.. وتعليق أميركي وبريطاني

Wednesday, 09/14/2022

بعد يوم من إعلان الجيش الأوكراني إسقاط طائرة مسيرة إيرانية الصنع استخدمتها روسيا خلال الحرب ضد أوكرانيا، التزمت السلطات الإيرانية الصمت إزاء هذه الأنباء، بينما اعتبرت أميركا هذا العمل بأنه هو نفس "النشاط المدمر" لإيران في المنطقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن استخدام الطائرات المسيرة الإيرانية في حرب أوكرانيا جزء من النشاط المدمر الذي تمارسه إيران في المنطقة وخارجها.

وأضاف برايس خلال مؤتمر صحافي بهذا الخصوص: "تدرك أميركا طبيعة النظام الإيراني، ولهذا السبب تريد منع وصول طهران إلى الأسلحة النووية من خلال إحياء الاتفاق النووي".

من جهتها، أعلنت المخابرات البريطانية أن روسيا تستخدم لأول مرة طائرات مسيّرة إيرانية في أوكرانيا.

وكان الجيش الأوكراني قد أعلن أمس، الثلاثاء 13 سبتمبر (أيلول)، أنه تمكن من إسقاط طائرة مسيرة "انتحارية" إيرانية الصنع استخدمتها روسيا خلال الحرب ضد أوكرانيا.

ويدل إطلاق هذه المسيرات الإيرانية على عمق العلاقات بين طهران وموسكو.

ويأتي هذا في وقت تنشغل فيه طهران بإجراء مفاوضات مع القوى العالمية حول إحياء الاتفاق النووي.

ولم تعلق السلطات في إيران حتى الآن على أنباء إسقاط هذه المسيرة في أوكرانيا.

لكن الصحافي الإصلاحي، أحمد زيد آبادي، كتب في "إنستغرام" بهذا الخصوص: ألم يصف وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان أنباء إرسال مسيرات إيرانية إلى الجيش الروسي لاستخدامها في الحرب على أوكرانيا بأنها "اتهامات كاذبة ولا أساس لها" وتأتي في "إطار الأغراض السياسية الخاصة"؟.

وأضاف: والآن وبعد أعلن الجيش الأوكراني رسميا إسقاط مسيرة انتحارية إيرانية الصنع في أراضيه، كيف يمكن الجمع بين القضيتين المذكورتين أعلاه؟ هل مزاعم أوكرانيا لا أساس لها؟ أم أن وزير الخارجية ليس على علم بما يجري في البلاد؟ أم أنه يعلم ولكن قام بقلب القضية؟.

وكتبت وكالة "أسوشيتد برس" في وقت سابق أن ممثلية إيران في الأمم المتحدة لم ترد بعد على طلب للتعليق في هذا الصدد.

وسبق لإيران أن استخدمت هذا النوع من الطائرات المسيرة، والتي يعتقد أن مداها يصل إلى حوالي ألفي كيلومتر، لشن هجمات في الشرق الأوسط.

وحذرت أجهزة المخابرات الأميركية علنًا، في يوليو (تموز) الماضي، من أن طهران تخطط لإرسال مئات الطائرات المسيرة التي تحمل قنابل إلى روسيا لمساعدة موسكو على مهاجمة أوكرانيا.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها