المستشار الألماني يستبعد التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران قريبا.. ويؤكد: "سنظل صبورين"

Monday, 09/12/2022

قال المستشار الألماني، أولاف شولتس، اليوم الاثنين 12 سبتمبر (أيلول)، إنه لا يتوقع التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران في المستقبل القريب.

وأعرب المستشار الألماني، أولاف شولتس، عن أسفه لعدم تقديم إيران "ردا إيجابيا في المفاوضات النووية"، مردفا في الوقت نفسه: "سنبقى صبورين".

وأضاف شولتس عقب لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، في برلين، أن الأطراف الأوروبية قدمت اقتراحات في مفاوضات إحياء الاتفاق النووي ولا يوجد سبب لعدم موافقة إيران، ولكن الاتفاق لن يحدث بالتأكيد في المستقبل القريب.
ومن جهة أخرى، يجب منع إيران من إنتاج أسلحة نووية.

كما أعلن رافاييل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الاثنين، عن أمله في أن تبدأ إيران التعاون "في أقرب وقت ممكن"، وقال: "نحن جاهزون، ونريد أن تكون هناك شفافية بشأن ملف الضمانات".

كما قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، إن طهران مستعدة لمواصلة "التعاون البناء" مع الوكالة الدولية ومواصلة المفاوضات لرفع العقوبات، وفي الوقت نفسه طلب من الأطراف المتفاوضة عدم "الاستسلام للضغوط الإسرائيلية".

وفي الوقت الذي تصر فيه طهران على إغلاق ملف العثور على جزيئات يورانيوم مخصبة في مواقعها غير المعلنة، طالبت 3 دول أوروبية أعضاء في الاتفاق النووي، أول من أمس السبت، إيران بالتعاون الفوري وبنية حسنة مع الوكالة في هذا الشأن.

ووصفت كل من بريطانيا وألمانيا وفرنسا في بيان لها يوم 10 سبتمبر (أيلول) الوضع الحالي لتوسيع البرنامج النووي الإيراني بأنه "يفتقر إلى مبرر مدني".

وأعلنت الدول الثلاث أنه بسبب فشل طهران في إبرام اتفاق، فإنهم سيناقشون مع شركائهم أفضل طريقة للتعامل مع تصاعد التوترات والتهديدات النووية الإيرانية.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها