في كلمته أمام البرلمان الألماني.. الرئيس الإسرائيلي يدعو لتكاتف دولي حازم ضد إيران

Tuesday, 09/06/2022

في الوقت الذي أعلن فيه رئيس وزراء إسرائيل عن تشكيل حملة ضد الاتفاق المحتمل لإحياء الاتفاق النووي مع إيران، دعا رئيس إسرائيل، إسحاق هرتسوغ، القوى العالمية إلى جعل مواقفها ضد طهران أكثر حزمًا في المفاوضات لإحياء الاتفاق النووي.

وحذر هرتسوغ، اليوم الثلاثاء 6 سبتمبر (أيلول)، في خطاب ألقاه في البرلمان الألماني من أن النظام الإيراني "لا يستحق المكافآت" التي قد يحصل عليها في اتفاق محتمل لإحياء الاتفاق النووي.

وقال: "في هذا المنتدى المهم في برلين، أريد أن تعمل الحكومات بقوة وحزم ضد إيران وخططها لإنتاج أسلحة نووية".

وتابع الرئيس الإسرائيلي: "إن امتلاك أسلحة دمار شامل من قبل دولة عضو في الأمم المتحدة تدعو إلى تدمير دولة أخرى عضو في الأمم المتحدة كل يوم، أمر لا يمكن تصوره".

وشدد هرتسوغ على أن "التهديد ومحاولة تدمير إسرائيل أمر لا يمكن تصوره، يجب أن تكون التعليمات واضحًة وهي أن الدولة التي تنكر الهولوكوست، الدولة التي تعمل على أساس الكراهية وإثارة الحروب، الدولة التي تهدد حق دولة إسرائيل في الوجود، ليست مؤهلة لتكون طرفًا في المعاهدة".

وبحسب ما قاله الرئيس الإسرائيلي، يجب على المجتمع الدولي الوقوف على الجانب الصحيح من التاريخ، ووضع شروط واضحة، وفرض عقوبات صارمة وأساسية، وإنشاء حاجز منيع بين إيران وقدراتها النووية، واتخاذ الإجراءات وعدم التراجع.

وتأتي تصريحات هرتسوغ عشية زيارة رئيس جهاز المخابرات الخارجية الإسرائيلي (الموساد) إلى أميركا.

ومن المفترض خلال هذه الرحلة أن يناقش رئيس الموساد مع المسؤولين الأميركيين تهديدات طهران ومخاطر الاتفاق النووي مع هذا البلد.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، يوم الأحد في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء الإسرائيلي، أنه يقود حملة مكثفة لمنع توقيع اتفاق لإحياء الاتفاق النووي.

كما أعلن لابيد أن رئيس الموساد سيتوجه إلى واشنطن، يوم الاثنين، لشرح مخاطر الاتفاق النووي مع إيران.

في الوقت نفسه، أعلن السفير الأميركي في تل أبيب، توم نيدز، أن البيت الأبيض أكد للجانب الإسرائيلي أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى منع إسرائيل من حماية نفسها ضد إيران.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها