إيران تعلن عن زيادة في بناء محطات الطاقة النووية تزامنًا مع تعثر المفاوضات

Tuesday, 09/06/2022

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي، أن المنظمة تعتزم تحويل البلاد إلى مركز لبناء محطات الطاقة النووية، وذلك بينما قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إنه أصبح أقل ثقة بشأن تقارب وجهات النظر واحتمال اختتام سريع لمفاوضات الاتفاق النووي.

أكد محمد إسلامي، اليوم الثلاثاء 6 سبتمبر، في ندوة التبادل التكنولوجي بمجال تقنيات الطاقة الجديدة، على استخدام الاقتصاد النووي والحصول على الموارد المالية، وقال: "لقد وضعنا تطوير وبناء محطات الطاقة النووية على جدول الأعمال، واستهدفنا إنتاج 10000 ميغاواط من الكهرباء النووية".

يذكر أنه في نهاية يوليو، بعد إطفاء كاميرات المراقبة التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية في المنشآت النووية الإيرانية، قال إسلامي إن هذه الكاميرات ستظل مغلقة.

وتأتي التصريحات الجديدة لمساعد إبراهيم رئيسي حول تطوير محطات الطاقة النووية، في حين أن اتفاق إحياء الاتفاق النووي مرتبط بالبرنامج النووي الإيراني.

وقدمت إيران الأسبوع الماضي ردها الأخير على مشروع نص الاتحاد الأوروبي الذي كان من شأنه أن يحد من برنامجها النووي مقابل تعليق عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني في 5 سبتمبر، بمؤتمره الصحفي، على إغلاق تحقيق الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أنشطة إيران النووية غير المعلنة كشرط مسبق لإحياء الاتفاق النووي.

وتصر طهران على إغلاق قضايا الضمانات المتعلقة بآثار اليورانيوم المكتشفة في ثلاثة مواقع غير معلنة في إيران. لكن من ناحية أخرى ، تصر واشنطن على أنها لن تقبل شرط إيران بربط الاتفاق بمسائل الضمانات.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها