مجموعة قرصنة تابعة لإيران تنشر صورًا وسجلات طبية لرئيس الموساد

Monday, 09/05/2022

نشرت مجموعة قرصنة، يقال إنها مرتبطة بإيران، صورا شخصية وسجلات طبية لرئيس الموساد الإسرائيلي، ديفيد بارنياع، على قناتها النشطة في تطبيق تلغرام، وذلك عشية زيارته إلى أميركا.

وعرضت هذه المجموعة صورة لبارنياع في قسم الجمهور ببطولة الجودو الأوروبية لعام 2016 في تل أبيب، وعلقت عليها، متسائلة: "حسنًا ديفيد! هل أنت مستعد للهدية التالية؟".

ونشرت هذه المجموعة بعد ذلك نتائج فحوص طبية لرئيس الموساد، بما في ذلك نتائج فحص القلب والأوعية الدموية والسمع والنظر.

كما عرض القراصنة وثيقة أخرى زاعمين أنها نتيجة فحص دم بارنياع.

وقد تم نشر هذه المعلومات الخاصة برئيس الموساد في حين أعلنت مجموعة قرصنة مؤيدة لإسرائيل يوم السبت أنها عطلت مؤقتًا مواقع شركة النفط في المناطق المركزية بإيران من خلال مهاجمتها.

كما شاركت المجموعة التي نشرت معلومات رئيس الموساد صورة لموعد بارنياع لطبيب الأسنان الأسبوع الماضي.

وفي أوائل عام 2022، عرضت المجموعة نفسها عددًا من الوثائق الأخرى لرئيس الموساد، بما في ذلك بطاقة هويته. ويقول مسؤولون إسرائيليون إن القراصنة تمكنوا من الوصول إلى هذه المعلومات من خلال هاتف زوجة بارنياع.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، يوم الأحد، عشية زيارة رئيس الموساد إلى الولايات المتحدة للتباحث مع المسؤولين الأميركيين حول تهديدات إيران ومخاطر الاتفاق النووي، أن إسرائيل تقود حملة مكثفة لمنع توقيع هذا الاتفاق.

وأضاف: "إسرائيل ستواصل الضغط على الولايات المتحدة حتى لا تنضم إلى الاتفاق النووي الإيراني، لكن ليس إلى حد التسبب بأزمة في العلاقات".

وقال لابيد: "الاعتبارات التي طرحناها مع الحكومة الأميركية أخذت بعين الاعتبار. تحدثنا أيضًا إلى شركاء آخرين ورفعنا المطالب التي يجب أن يطلبوها من الإيرانيين، لا يمكننا أن نقول كل شيء".

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، في بيان، أن رئيس جهاز الموساد سيلتقي بمسؤولي البيت الأبيض، ووكالة المخابرات المركزية، وهيئة الأركان المشتركة، ووزارة الدفاع، ووزارة الخارجية ومنظمات أخرى خلال زيارته إلى واشنطن.

وكان موقع "أكسيوس" قد أعلن الأسبوع الماضي أن رئيس الموساد سيشرح موقف إسرائيل من الاتفاق النووي مع إيران للمشرعين في الاجتماعات السرية للجان الاستخبارات في مجلسي النواب والشيوخ.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها