احتجاج أهالي همدان في إيران على أزمة نقص المياه لليلة الثانية على التوالي

Thursday, 08/25/2022

نزل عشرات من أهالي مدينة همدان، غربي إيران، إلى الشوارع، لليلة الثانية، ورددوا هتافات مناهضة للنظام وسلطات المحافظة، محتجين على استمرار أزمة المياه بعد مرور ثمانية أيام على أزمة مياه الشرب هناك.

وقبل ذلك، نزلت مجموعة من أهالي هذه المدينة إلى الشارع ليلة الثلاثاء، ورددوا شعارات مثل "الموت للمسؤول غير الكفء" احتجاجا على أزمة نقص المياه وعدم الوفاء بوعود المسؤولين الحكوميين.

وفي الليلة الثانية من مسيرتهم الاحتجاجية، رددوا هتافات مثل "المسؤول عديم الكفاءة، اخجل اخجل"، "الإيراني يموت ولا يقبل الإذلال" ليرحل الملالي، لا تنجيهم الدبابة والمدفع"، محتجين على أزمة نقص المياه واستمرار انقطاع مياه الشرب في هذه المدينة.

كما هتف أهالي مدينة همدان في الليلة الثانية: "يا محافظ، استقل، استقل"، "كفى أيها المواطن، أظهر غيرتك"، "لا تخافوا، لا تخافوا، كلنا معا".
وظهر عدد من المتظاهرين بأوعية مياه فارغة في التجمع مساء الأربعاء، وحاولت قوات الشرطة في بعض أجزاء من المدينة منع زيادة عدد المتظاهرين أثناء تعاملها مع المحتجين.

كما نشرت وسائل الإعلام الحكومية أنباء عن الليلة الثانية من احتجاجات شعب همدان بإعلانها إحصائيات متناقضة.

وأعلنت وكالة أنباء "فارس"، المقربة من الحرس الثوري، عن عدد الحاضرين في هذا التجمع بـ "حوالي 100 شخص إلی عدة مئات" وكتبت: انتهى التجمع الاحتجاجي لأهالي همدان بعد حضور الشرطة".

كما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية، "إيرنا"، أن عدد المتظاهرين على نقص المياه بلغ "حوالي 200 شخص"، لكنها كتبت: كما تجمعت مجموعة من المواطنين المتواجدين في منطقة الميدان والمارة لمشاهدة المتظاهرين وبعضهم لمرافقة المتظاهرين، ما زاد عدد المتظاهرين إلى "عدة مئات".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها