تواصل تهديد الموقعين على بيان "ضع سلاحك".. ووزير المخابرات الإيراني يصفهم بمثيري الفتن

Friday, 08/19/2022

بالتزامن مع تواصل الأنباء عن التهديدات والمضايقات التي يتعرض لها السينمائيون الذين وقّعوا بيان "ضع سلاحك"، قال إسماعيل الخطيب، وزير المخابرات الإيراني: إن "أمل العدو في بعض مثيري الفتن وكتّاب البيانات لن يقود إلى شيء، فهو محكوم عليه بالفشل".

ووعد الخطيب، دون أن يذكر التفاصيل، بإتاحة "الوثائق التاريخية بعد الثورة قريبًا للباحثين؛ من أجل تنوير الرأي العام، ومنع أي تحريف أو فتنة".

وأبلغت مصادر مطلعة "إيران إنترناشيونال"، في 17 أغسطس، أن ضغوط وزارة المخابرات وأمن وزارة الإرشاد قد تزايدت على السينمائيين الذين وقّعوا بيان "ضع سلاحك".

من ناحية أخرى، تم منع 10 مخرجي أفلام وثائقية من مغادرة البلاد، كما تم حظر نشاط السينمائيين: ترانه علیدوستي، وهایده صفي ‌یاري، ونوید محمدزاده، وفرشته حسیني، وسعید روستایي.

في غضون ذلك، كتبت ترانه عليدوستي عبر حسابها على "إنستغرام" الأربعاء الماضي: "تريدون منع خمسة أو ستة منّا عن العمل دون محاكمة ومن دون جريمة!".

وفي يونيو من هذا العام، وقّع نحو 200 من رواد السينما بيانًا بعنوان: "ضع سلاحك"، في إشارة إلى الاحتجاجات في "عبادان" عقب انهيار برج "متروبول" واحتجاجات أخرى في جميع أنحاء البلاد، مطالبين القوات العسكرية بوقف قمع المتظاهرين ووضع السلاح أرضًا.

بعد ذلك، انتشرت أنباء عن ضغوط على السينمائيين للتراجع عن هذا التصريح، واعتُقل المخرجان السينمائيان محمد رسول أوف، ومصطفى آل أحمد.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها