عراقيل تواجه مستخدمي مواقع التواصل في إيران.. وخبراء: الحكومة بدأت في خطة "تقييد" الإنترنت

8/18/2022

في الوقت الذي تم نشر العديد من التقارير، في الأيام الأخيرة، عن حدوث خلل واسع النطاق في الوصول إلى مواقع التواصل بما في ذلك "تلغرام" و"إنستغرام" في إيران، يعتقد خبراء التكنولوجيا والأمن الرقمي أن خطة النظام الإيراني لتطبيق "الحجب الذكي" و"تقييد" الإنترنت يجري تنفيذها حاليًا.

وقال الصحافي في مجال العلوم والتكنولوجيا، مهدي صارمي فر، لـ"إيران إنترناشونال" إن ما يسمى بخطة "حماية مستخدمي الفضاء الإلكتروني" يتم تنفيذها الآن "بعيدًا عن الأضواء".

ووفقًا للتقارير، فإن نظام الاتصالات في إيران لا يرسل رسائل نصية قصيرة تحتوي على رموز تسجيل الدخول إلى "تلغرام" و"تويتر" وحتى "واتس آب" على خطوط "إيران سل" و"همراه أول"، وبالتالي لا يمكن للمستخدمين في إيران الوصول إلى هذه الشبكات الاجتماعية.

وقد تم إرسال العديد من التقارير إلى "إيران إنترناشونال" من قبل مستخدمين يتحدثون عن حجب شبكة التواصل الاجتماعي "إنستغرام".

ووفقًا لما ذكره المستخدمون، لا يمكن للكثير من الأشخاص الوصول إلى "إنستغرام" من خلال مشغلين مختلفين، دون استخدام برنامج فك الحظر.

في غضون ذلك، قال وزير الاتصالات والتكنولوجيا، عيسى ارع بور، يوم الخميس 18 أغسطس (آب): "لقد تحسنت سرعة الإنترنت لدينا ووصل ترتيبنا إلى السبعين، وتحسنت سرعتنا".

وعن انخفاض سرعة الإنترنت في البلاد والاحتجاجات بشأن هذا الموضوع، قال زارع بور في مقابلة مع وكالة أنباء "إيلنا": "جزء من هذا الخلل طبيعي والجزء الآخر غير طبيعي، ونحن نحقق في معرفة السبب وسنتعامل بالتأكيد مع المقصرين".

كما أكد أن "حادثة وقعت في كرمان، جنوب شرقي إيران، يوم الثلاثاء" وبعد ذلك "تعطلت الهواتف المحمولة لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات"، وأن "مقاول الاتصالات هو المسؤول" في هذا الصدد.

تأتي هذه التصريحات لوزير الاتصالات في حين أن خبراء الإنترنت، ومن خلال دراسة الأحداث التي حدثت في الأيام القليلة الماضية، وجدوا أن مشكلة عدم تمكن المستخدمين من الوصول إلى "إنستغرام" ليست حدثًا عشوائيًا ناتجًا عن أعطال فنية، إنما هو ناتج عن عمل متعمد من قبل وزارة الاتصالات لجعل الوصول إلى هذه المنصة صعبًا.

يذكر أن "إنستغرام" هو الشبكة الاجتماعية الشعبية الوحيدة التي لم يتم حجبها رسميًا في إيران.

وفي وقت سابق، أفادت التقارير أن وزارة الاتصالات قد خفضت حركة المرور إلى "إنستغرام" في عملية مرحلية، وفي نفس الوقت زادت تكلفة الإنترنت الدولي بطريقة مذهلة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها