المفكر الإيراني عبد الكريم سروش: فتوى الخميني بقتل سلمان رشدي كانت سياسية بنسبة 100%

Tuesday, 08/16/2022

اعتبر عبد الكريم سروش، الباحث في الفلسفة والعلوم الدينية وعضو مقر الثورة الثقافية في السنوات الأولى للنظام الإيراني، أن فتوى روح الله الخميني ضد سلمان رشدي بسبب رواية "آيات شيطانية" كانت "سياسية بنسبة 100%".

ونشر سروش مقطع فيديو ردًا على الهجوم ومحاولة الاغتيال التي تعرض لها الكاتب البريطاني الأميركي من أصل هندي، سلمان رشدي، قائلا إن الخميني استغل الفرصة "بذكاء شديد" لتحريك "الفتور في المجتمع الإيراني" بعد قبوله القرار بإنهاء الحرب.

وقال هذا الكاتب، في سرده لذكرى تعهد حكومة محمد خاتمي بعدم اتباع هذه الفتوى: "هذه الفتوى سياسية منذ البداية، صدورها سياسي والتراجع عنها أيضًا سياسي".

وأضاف أنه في نفس الوقت الذي صدرت فيه الفتوى عارضها بعض الفقهاء، وحتى علي خامنئي وأكبر هاشمي رفسنجاني.

وجاءت هذه التصريحات بينما قال عبد الكريم سروش، في وقت سابق بمناسبة الذكرى الأربعين للثورة الإيرانية، إنه يفضل الخميني 100 في المائة على محمد رضا بهلوي، لأن "الخميني كان القائد الأكثر شعبية الذي ظهر في تاريخ هذا البلد، ويكفي أن تنظر إلى مراسم الترحيب به وتوديعه عند وفاته. في تاريخ إيران ليس لدينا أي زعيم له مثل هذه المكانة في قلوب الناس".

ليس هناك "تكفير" في القرآن

وأكد سروش، الذي يعيش الآن في الولايات المتحدة بسبب ضغوط النظام الإيراني عليه، في رسالته بالفيديو حول الهجوم على سلمان رشدي، أنه لا يوجد "تكفير" في القرآن، ولا يوجد حكم "للمرتد" أو حتى "من يسبّ النبي".

في وقت سابق أيضًا، كتبت مجموعة من النشطاء الدينيين المعروفين بـ"المفكرين الدينيين"، بمن فيهم حسن يوسفي أشكوري، وسروش دباغ، وعلي رضا رجائي، في بيان ردًا على الاعتداء على سلمان رشدي: "إننا نقف مع ضحايا الإرهاب" و"نرفض المسلمين الذين يبيحون الاغتيال".

و كان عبد الكريم سروش، قبل 10 سنوات، قد نشر بيانًا ضد سلطات النظام الإيراني لـ"التنافس في إصدار أحكام الردة"، وفي الوقت نفسه انتقد من "يتسابقون في إهانة القديسين والأنبياء".

يذكر أنه بعد حوالي عام من نشر رواية "آيات شيطانية"، أصدر روح الله الخميني، في 14 فبراير (شباط) 1989، أمرًا بقتل سلمان رشدي.

كما وصف علي خامنئي، عام 2004، فتوى الخميني بأنها غير قابلة للتغيير، وبعض المؤسسات الحكومية الإيرانية قدمت مكافآت لقتله.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها