دبلوماسي بريطاني سابق: معظم طالبي اللجوء في الأشهر الثمانية عشر الماضية كانوا إيرانيين

Wednesday, 08/10/2022

أعلن السفير البريطاني السابق في الولايات المتحدة، جون كير، أن الإيرانيين يشكلون غالبية طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى بريطانيا عبر قناة "المانش" في الأشهر الـ18 الماضية.

ووفقًا لموقع "هافينغتون"، قال كير أيضًا إن أكثر من 70 في المائة من الذين يعبرون قناة "المانش" هم لاجئون من البلدان المنكوبة بالأزمات، بما في ذلك إيران والعراق والسودان وسوريا.

وأضاف أنه من بين 3188 لاجئًا إيرانيًا وصلوا إلى بريطانيا عبر قناة "المانش" في العام ونصف العام الماضي، مر واحد فقط عبر الطريق القانوني والرسمي.

وحذر الدبلوماسي البريطاني من أنه إذا لم يتم إنشاء "طريق آمن" لطالبي اللجوء "فإننا متواطئون مع المتاجرين بالبشر".

في السنوات الأخيرة، انتشرت أخبار كثيرة عن وفيات لاجئين، ولا سيما اللاجئين الإيرانيين، في مياه قناة "المانش".

وفي ديسمبر (كانون الأول) الماضي، أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أنه تم التعرف على 26 من طالبي اللجوء الـ27 الذين غرقوا في "المانش"، أحدهم رجل كردي إيراني.

في ذلك الوقت، أفاد موقع "هنغاو" أنه منذ بداية العام الحالي وحتى ذلك الحين، مات ما لا يقل عن 8 لاجئين أكراد إيرانيين أثناء فرارهم من إيران إلى أوروبا.

كما أثار غرق عائلة مكونة من 5 لاجئين إيرانيين من مدينة سردشت، شمال غربي إيران، في طريقهم إلى بريطانيا وفي قناة "المانش"، في العام السابق، ردود فعل واسعة في أوساط الإعلام والنشطاء البريطانيين والفرنسيين، وطالب العديد من النشطاء بعمل الحكومة الفرنسية والبريطانية في توفير الأمن لطالبي اللجوء.

وفي حين أن خطة حكومة بوريس جونسون لنقل اللاجئين إلى رواندا قد فشلت بالفعل، وعدت ليز تروس، وريشي سوناك، المرشحان لخلافة جونسون، بمواصلة هذه الخطة.

يذكر أنه في يونيو (حزيران)، عقب أمر المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بمنع ترحيل عدد من طالبي اللجوء من بريطانيا، أُلغيت الرحلة التي كان من المفترض أن تنقل طالبي اللجوء هؤلاء من بريطانيا إلى رواندا.

وأعرب وزير الخارجية البريطاني عن أسفه لتدخل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في إلغاء رحلة اللاجئين من المملكة المتحدة إلى رواندا، وأعلنت الحكومة الرواندية أنها لم "تشعر بخيبة أمل" من هذا الحادث، وأن هذه البلاد "ملتزمة" بالتعاون مع المملكة المتحدة في هذا الصدد.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها