سفارة روسيا في طهران: القمر الصناعي "خيام" من صنع شركات روسية

Wednesday, 08/10/2022

أعلنت السفارة الروسية في طهران أن القمر الصناعي "خيام" تم صنعه من قبل شركات روسية بطلب من طهران، في حين أن بعض المسؤولين الحكوميين والإعلاميين الإيرانيين قد قدموا سابقًا هذا القمر باعتباره قمرًا صناعيًا محليًا من صنع إيران.

وأمس الثلاثاء، أطلقت روسيا القمر الصناعي "خيام" إلى الفضاء بواسطة صاروخ "سويوز" الحامل للأقمار من قاعدة "بايكونور" للفضاء في كازاخستان.

ونشرت وكالتا أنباء "فارس" و"تسنيم"، وهما وكالتان إخباريتان مقربتان من الحرس الثوري الإيراني، نصًا مشابهًا وكتبتا أن وزن هذا القمر الصناعي يزيد عن 500 كيلوغرام ونسبة النجاح العالية لصاروخ "سويوز" كانت من أسباب تكليف روسيا بإطلاق القمر الصناعي "خيام".

وبعد إطلاق روسيا لهذا القمر الصناعي، نشرت السفارة الروسية في طهران تقريرًا أعلنت فيه أن القمر "خيام" من صنع شركات روسية.

وأكدت السفارة الروسية على أن هذا القمر الصناعي مصمم لرصد وفحص سطح الأرض ولأغراض مدنية مضيفة: "القمر الصناعي "خيام" صنعته شركات روسية بطلب من الجانب الإيراني".

ووفقا لتقرير السفارة الروسية في طهران، التقى المدير العام لشركة الفضاء الروسية، يوري بوريسوف، مع وفد إيراني برئاسة وزير الاتصالات الإيراني عيسى زارع بور، أمس الثلاثاء، قبل إطلاق هذا القمر الصناعي بساعة.

وعقد هذا الاجتماع خلال زيارة الممثلين الإيرانيين لقاعدة "بايكونور" الفضائية ومراقبة إطلاق "خيام".

وبحسب إعلان السفارة الروسية، فقد اعتبر الطرفان الإيراني والروسي في لقائهما أن "الإطلاق الناجح لهذا القمر الصناعي ووضعه في المدار" نقطة تحول مهمة في تطوير العلاقات الثنائية، وأشارا إلى أن إطلاق هذا القمر الصناعي "يفتح المجال لتوسيع وتقوية التعاون بين إيران وروسيا في الصناعة الفضائية".

في الوقت نفسه، أفادت بعض المصادر الإعلامية أنه وفقًا للخطط الموضوعة، كان من المقرر أن توضع في المدار شحنة شركة كورية جنوبية مع مجموعة من الأقمار الصناعية الصغيرة التابعة لشركات عالمية، ما مجموعه 35 قمرا صناعيا تنتمي إلى 18 دولة بصاروخ "سويوز" الحامل للأقمار.

وبعد الغزو الروسي لأوكرانيا، سحبت الدول الأخرى مشاركتها في مهمة "سويوز"، ونتيجة لذلك، ولأول مرة، تم تخصيص "سويوز" التجاري للحمولات "الروسية الصنع"، بما في ذلك القمر "خيام".

وأثار إطلاق قمر "خيام" انتقادات كثيرة، فكتبت "واشنطن بوست"، نقلاً عن مسؤولين أمنيين غربيين، في تقرير أن روسيا تخطط لاستخدام هذا القمر الصناعي الإيراني للمساعدة في خططها الحربية بأوكرانيا.

وذكرت صحيفة "تلغراف" البريطانية، أن روسيا تخطط لاستخدام القمر الصناعي "خيام" للتجسس على الجيش الأوكراني.

وعقب هذا، نفت منظمة الفضاء الإيرانية الأنباء التي تحدثت عن إطلاق القمر الصناعي "خيام" بهدف استخدام روسيا له عسكريًا في حرب أوكرانيا، وأعلنت أن التحكم في هذا القمر الصناعي وتشغيله سيتمان من داخل إيران.

كما كتبت السفارة الروسية بإيران في بيانها: "هذا القمر الصناعي مصمم للرصد والتحقيق في سطح الأرض ولأغراض مدنية".

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها