رئيس القناة الإيرانية الثالثة كان من بين مهاجمي السفارة البريطانية بطهران في نوفمبر 2011

8/1/2022

كشفت صورة نشرها الناشط الإيراني أمير نريماني عن اقتحام السفارة البريطانية بطهران في نوفمبر 2011 أن علي فروغي، رئيس القناة الإيرانية الثالثة، كان من بين المهاجمين. واضطرت إیران إلى دفع تعويضات لبريطانيا بسبب هذا الهجوم والأضرار التي لحقت بمبنى السفارة.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها