القبض على شاب مسلح أمام منزل المعارضة الإيرانية مسيح علي نجاد في نيويورك

7/31/2022

أفادت تقارير صحافية، استندت إلى مصادر ووثائق، بالقبض على شاب مسلح يبلغ من العمر 23 عاما، ويدعى خالد مهدي، في حي بروكلين بنيويورك، أمام منزل الصحافية الإيرانية، مسيح علي نجاد. وبحسب هذا النبأ فقد تم القبض على هذا الرجل الخميس الماضي.

ووفقا للتقارير، فقد تم القبض على شخص يدعى خالد مهدي أوف (23 عاما)، مسلحا ببندقية كلاشينكوف، وخزنة رصاص، وأكثر من ألف دولار نقدا، بعد يومين، في كمين للشرطة.

ولم تثبت الوثائق أي صلة بين هذا الشخص والمعارضة علي نجاد، ولكن يذكر أن المتهم كان يركز على "مكان سكني" في بروكلين.

وراقبت الشرطة مهدي لمدة 4 ساعات يومي الأربعاء والخميس وهو جالس في سيارة سوبارو فورستر رمادية اللون ولوحة سيارة من ولاية إلينوي.

وأظهرت وثائق الشكوى ضد مهدي، أنه طلب الطعام ونظر في النوافذ وحاول فتح الباب الذي كان يركن أمامه سيارته.

وأوضحت صحيفة "نيويورك بوست"، أن ضباط شرطة نيويورك أوقفوا مهدي أوف يوم الخميس بعد أن اجتاز لافتة التوقف واعتقلوه بعد أن اكتشفت الشرطة أنه كان يقود سيارته بدون رخصة قيادة.

وأضاف التقرير أن الشرطة فتشت في وقت لاحق سيارته وعثرت على كلاشينكوف به عدة خزنات رصاص إضافية وحقيبة مليئة بالنقود كما تم ضبط لوحتين مختلفتين أخريين في السيارة.

وأضاف التقرير أن مهدي أوف أبلغ الشرطة بأنه كان يعيش في مدينة يونكرز، لكن الإيجار هناك مرتفع للغاية وأنه يعتزم العثور على مكان جديد للعيش في حي بروكلين.

وقال إنه حاول فتح باب المنزل الأمامي حتى يطرق على الباب الداخلي ويسأل عما إذا كان يمكنه استئجار غرفة أم لا.

وفي البداية، قال مهدي أوف إنه استعار السيارة ويجهل وجود السلاح فيها وأن حقيبة النقود ليست ملكه، ولكنه اعترف لاحقًا بأن السلاح كان ملكه وأنه كان في بروكلين "لأنه كان يبحث عن شخص ما".

تأتي أنباء اعتقال هذا الشخص بعد أن أثار الكشف عن مؤامرة النظام الإيراني لخطف الصحافية الإيرانية مسيح علي نجاد ردود فعل واسعة النطاق في الولايات المتحدة، كما أدان كبار المسؤولين في حكومة جو بايدن هذه الخطة.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها