رئيس جهاز المخابرات البريطاني: المرشد الإيراني لا يريد إحياء الاتفاق النووي

7/22/2022

قال رئيس جهاز المخابرات السرية البريطاني "إم آي 6"، ريتشارد مور، إنه لا يعتقد أن المرشد الإيراني يريد التوصل إلى اتفاق، لكن في الوقت نفسه، لا تريد إيران إنهاء مفاوضات إحياء الاتفاق النووي.

وذکر مور في منتدى "أسبن" الأمني في ولاية كولورادو الأميركية: "لم أخلص بأننا سنصل إلى النقطة المنشودة، ولا أن المرشد الإيراني يريد التوصل إلى اتفاق".

وفي الوقت نفسه، أشار إلى أن "الإيرانيين في المقابل لا يريدون إنهاء المفاوضات، لذا فإن هذه الإجراءات قد تستمر لفترة من الزمن".

وقال ريتشارد مور أيضًا: "أعتقد أن الاتفاق مطروح بالتأكيد على الطاولة، وموقف الاتحاد الأوروبي والحكومة الأميركية من هذا الأمر واضح جدًا، ومن غير المرجح أن ترغب الصين وروسيا بخلق عقبات في هذا الشأن. لكن في الوقت نفسه لا أعتقد أن الإيرانيين يبحثون عن الاتفاق".

من ناحية أخرى، قال وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، في مؤتمر منتدى "أسبن" الأمني، إن بلاده لديها القدرة العسكرية اللازمة لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية کخطوة أخيرة إذا لزم الأمر.

وقال غانتس: "هل نحن قادرون على القيام بعمليات عسكرية إذا لزم الأمر لمنع ذلك؟ نعم. هل نبني هذه القدرة؟ نعم. وهل نلجأ إليها كملاذ أخير؟ نعم. وآمل أن نحصل على دعم الولايات المتحدة أيضًا".

وأضاف وزير الدفاع الإسرائيلي: إيران هي التحدي العالمي الأكبر ومن ثم التحدي الأكبر للمنطقة والأشد تهديدًا لإسرائيل. ما نراه في مناطق مختلفة من العالم يظهر أن إيران ليست تهديدا فقط لإسرائيل.

وأضاف: "إيران تقوم بأعمال تخريبية في المنطقة وهي لا تمتلك أسلحة نووية، فما بالك لو حققت الردع النووي. لهذا السبب لا يمكننا السماح لها بأن تصبح دولة نووية".

وفي إشارة إلى قرار إيران بمحو وجود إسرائيل، شدد غانتس على "المسؤولية التاريخية" لبلاده في منع "التسلح النووي" لطهران.

کما رفض نائب وزير الشؤون السياسية البحريني الرد على سؤال حول احتمال مشاركة بلاده في هجوم محتمل على المنشآت النووية الإيرانية في منتدى أسبن الأمني بالولايات المتحدة، لكنه لم يرفض ضمنيًا هذا الاحتمال.

وکان رئيس وكالة المخابرات المركزية، وليام بيرنز، قد قال يوم الأربعاء، في کلمته بمنتدى أسبن الأمني، إنه وفقًا لتقديرات المخابرات الأميركية، لم تستأنف إيران جهودها السابقة للحصول على أسلحة نووية منذ عام 2004.

أحدث الأخبار

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها