بسبب انتقاده للنظام.. المخرج الإيراني جعفر بناهي إلى السجن لقضاء عقوبة الحبس 6 سنوات

7/19/2022

أعلن المتحدث باسم القضاء الإيراني، مسعود ستايشي، أنه تم نقل المخرج الإيراني البارز، جعفر بناهي، إلى مركز إيفين للاحتجاز، اليوم الثلاثاء 19 يوليو (تموز)، ليقضي عقوبة الحبس لمدة 6 سنوات، والتي صدرت في وقت سابق.

وقال ستاشي، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي اليوم الثلاثاء، إنه بحسب الحكم الصادر عن الفرع 26 من محكمة الثورة، فقد حكم على بناهي بالسجن 5 سنوات في عام 2010 بتهمة "الاجتماع والتواطؤ على أمن البلاد"، وبالسجن لمدة عام بتهمة "نشاط دعائي ضد النظام".

وأكد أنه وفقا للوائح، فإن تنفيذ هذه السنوات الست من السجن إلزامي، وهذه العقوبة "نهائية وواجبة التنفيذ".

وكان جعفر بناهي قد اعتقل يوم الاثنين الموافق 11 يوليو (تموز) أثناء زيارته لنيابة إيفين لمتابعة اعتقال المخرجين محمد رسول آف ومصطفى آل أحمد، اللذين اعتقلا في وقت سابق.

في الوقت نفسه، أعلنت مصادر حقوقية أن المخرج البالغ من العمر 62 عامًا قد تم اعتقاله ونقله إلى سجن إيفين لتنفيذ عقوبته.

وكتبت وكالة أنباء "هرانا" أن المخرج نقل إلى العنبر الثامن بسجن إيفين.

وحُكم على بناهي بمنعه من صناعة الأفلام لمدة 20 عامًا، ومنع مغادرة البلاد، بالإضافة إلى 6 سنوات من السجن في قضية سياسية أمنية كانت قد فتحت له سابقًا، وهو ما أكدته محكمة الاستئناف.

وأثار اعتقال بناهي موجة من ردود الفعل المحلية والدولية، وبالإضافة إلى الحكومة الفرنسية، وطالبت المهرجانات الثلاثة المرموقة في برلين وكان والبندقية بالإفراج عنه هو وغيره من الفنانين المسجونين.

وجعفر بناهي هو أحد الفنانين المحتجين في إيران الذي ينتقد المجتمع والنظام في أفلامه، وانتقد النظام الإيراني مرارًا وتكرارًا.

وفي وقت سابق، عبر نشره مقطع فيديو، انتقد تصريحات المرشد الإيراني علي خامنئي بشأن كورونا، وكتب: "ألم يحن الوقت لخامنئي أن يخضع للمساءلة على أقواله المتناقضة؟"
وجاء اعتقال بناهي وسط موجة جديدة من الاعتقالات وقمع النشطاء المدنيين والسياسيين وعائلات ضحايا احتجاجات نوفمبر (تشرين الثاني) 2019.

في الأيام الأخيرة، عبرت عائلات وعدد من زملاء جعفر بناهي، ومحمد رسول آف، ومصطفى آل أحمد، المخرجين الثلاثة الموقوفين، في بيان آخر، عن قلقهم بشأن الوضع الأمني والصحي لهؤلاء السجناء السياسيين الثلاثة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها