الأمين العام السابق للحزب: حزب الله مسؤول عن تفجير مرفأ بيروت وإيران هي من نصبت عون رئيسا

7/19/2022

فيما يعيش لبنان وضعا قلقا وحذرا جدا بسبب خطوات حزب الله التصعيدية، وتسييره مسيرات باتجاه اسرائيل، اتهم أمين عام حزب الله السابق الشيخ صبحي الطفيلي، حزب الله بتفجير مرفأ بيروت واصفا الحزب بـ"الكاذب".

ورجّح الأمين العام السابق لـ"حزب الله" الشيخ صبحي الطفيلي، مسؤولية "حزب الله" عن تفجير مرفأ بيروت، معتبراً أنّه "كذب" عندما قال بأنّه كان لا يعلم بوجود نيترات أمونيوم في العنبر رقم 12، وأشار إلى أنّ الشحنة كانت وفق المنطق معدّة للنظام السوري ليصبّها ببراميله فوق رؤوس الأطفال.

وانتقد الطفيلي في حوار تلفزيوني، أداء رئيس الجمهورية ميشال عون، وقال إنّ إيران هي من نصّبته رئيساً على اللبنانيين، وقال إنّ نجيب ميقاتي ونبيه بري وميشال عون و”حزب الله نهبوا اللبنانيين، مؤكدا أنّ ما من سياسي شيعي أو غير شيعي قراره بيده، واعتبر أنّه إذا كان ميشال عون يتنفّس هواء إيرانيا، فإن نجيب ميقاتي، ونبيه بري مثله.

وقد انتقد الطفيلي بشدّة مسيّرات “حزب الله” الثلاث، وقال إنّه "أطلقها على توقيت طهران"، لأنّه لا يبالي بمصلحة لبنان واللبنانيين، وشدّد على أنّ إيران لا تريد للبنان أن يفاوض على حدوده البحرية، وأنّ هذا الملفّ لن يُحل بمنأى عن الملف الإيراني.

يذكر أنه في عام 1991 كثرت الخلافات بين الطفيلي وحسن نصر الله، خصوصاً في ما يخص علاقة الحزب بطهران، واعترض علناً على مشاركة حزب الله في الانتخابات النيابية عام 1992، ودخوله اللعبة السياسية بأمر من طهران بدلاً من اكتفائه بالقيام بدور حركة مقاومة.

من جهة أخرى، أكد زعيم الدروز وليد جنبلاط أنه "طالما لم نتوصل إلى وضع خطة دفاعية يصبح بموجبها سلاح حزب الله بالتنسيق مع الدولة وتحت أمرتها، فإنّ قرار الحرب والسلم مع حزب الله وإيران"، منتقدا النظام السوري بأنه لا يهتم بأحد، بل يستخدم الجميع لإبقاء سيطرته على السلطة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها