وزير الدفاع الإسرائيلي: مسيّرات "حزب الله" الموجهة إلى حقل غاز كاريش صنعت في إيران

7/8/2022

قال وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، إن الطائرات المسيرة التي أرسلها حزب الله اللبناني مؤخرًا باتجاه حقل غاز كاريش في المياه الشمالية لإسرائيل من صنع إيران.

وأضاف غانتس، خلال مؤتمر صحافي، في إشارة إلى أن هذه الطائرات إيرانية: "حزب الله ينفذ مهام لطهران وأسلحته مصنوعة في إيران".

وأشار غانتس إلى أن لبنان مسؤول عن منع "العدوان الإيراني" الذي ينفذه حزب الله على الأراضي اللبنانية.

وأضاف: "إسرائيل تعرف جيدًا كيف تحمي أصولها، وعلى حزب الله أن يعرف أيضًا أن المهمة التي ينفذها نيابة عن إيران يمكن أن تتحول إلى مهمة مميتة تضر بمصالح المواطنين اللبنانيين أكثر من أي شيء آخر".

وقد اعترض الجيش الإسرائيلي يوم السبت، 2 تموز / يوليو، ثلاث طائرات مسيرة تابعة لحزب الله اللبناني، ودمرها في مياه البحر الأبيض المتوسط حيث كانت في طريقها إلى حقل "كاريش" للغاز. وتبنى حزب الله المدعوم من إيران مسؤولية إطلاق الطائرات المسيرة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي من خلال نشر مقاطع فيديو أن هذه الطائرات الثلاث قد استُهدفت بعد خرقها للأجواء الإسرائيلية وفوق مياه البلاد.
وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فقد دمرت إحدى هاتين الطائرتين المسيرتين بواسطة مقاتلة من طراز F-16 ودمرت الطائرتان الأخريان بواسطة سفينة حربية.

وأدانت الحكومة اللبنانية تحرك حزب الله بإرسال هذه الطائرات المسيرة وحذرت من أن هذه الأعمال تعرض لبنان للخطر دون سبب.

وقبل أسابيع قليلة من بدء إنتاج الغاز من حقل كاريش، أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أنه سيلجأ إلى القوة لمنع إنتاج الغاز من هذا الحقل.

وخلال رحلة جو بايدن إلى الشرق الأوسط، من المفترض أن تتم مناقشة قضية الخلاف الحدودي البحري بين إسرائيل ولبنان، حيث توجد موارد الغاز.

ووفقًا لبيانات معهد الأبحاث الإسرائيلي "ألما"، يمتلك حزب الله حوالي ألفي طائرة مسيرة، العديد منها طائرات إيرانية متطورة وبعضها الآخر من صنع حزب الله نفسه.

وصنف الجيش الإسرائيلي اعتراض الطائرات المسيرة والتعرف عليها كواحد من التهديدات الأمنية الخمسة الرئيسية ضد البلاد، وفي إشارة إلى طائرات حزب الله المسيرة والصواريخ بعيدة المدى وأنظمة الدفاع الجوي لهذه المجموعة، أعرب عن قلقه من احتمال إلحاق الضرر بتفوق سلاح الجو الإسرائيلي على لبنان.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها