البيت الأبيض: دراسة دمج الدفاعات الجوية في الشرق الأوسط لمواجهة إيران

7/8/2022

أكد أحد المتحدثين الجدد باسم البيت الأبيض، جون كيربي، أن المسؤولين الأميركيين ودول الشرق الأوسط يدرسون خطة دمج الدفاعات الجوية لدول المنطقة للتعامل مع التهديد الإيراني.

وقال جون كيربي، الذي كان في السابق متحدثا باسم البنتاغون، أمس الخميس، إن المسؤولين الأميركيين والإقليميين "يبحثون خطة لدمج جميع أنظمة الدفاع الجوي في الشرق الأوسط لخلق غطاء أكثر فعالية ضد التهديد الإيراني المتزايد".

وفي وقت سابق، ذكرت "رويترز" نقلا عن عدد من المصادر المطلعة أن الولايات المتحدة وإسرائيل تبحثان عن خطة لإقامة تحالف أمني مع الدول العربية.

وبحسب "رويترز"، ستربط هذه الخطة أنظمة الدفاع الجوي لدول الشرق الأوسط للتعامل مع تهديدات الصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية، وقد تتسارع خلال زيارة جو بايدن للمنطقة لوضع الأساس لتنفيذها.

في غضون ذلك، قالت مصادر مطلعة لرويترز إن المسؤولين الإسرائيليين طرحوا فكرة نظام دفاعي للمنطقة في شهر مارس، خلال اجتماع للقيادة المركزية الأميركية في شرم الشيخ حضره مسؤولون عسكريون من السعودية وقطر والإمارات ومصر.

وأشار أحد المصادر إلى أن الهدف هو إنشاء نظام اكتشاف مشترك، حيث تقوم كل دولة مشاركة، بإخطار الآخرين بضربة جوية محتملة.

وفي منتصف يونيو، كشف الأعضاء الديمقراطيون والجمهوريون في مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين عن خطة تهدف إلى دمج أنظمة الدفاع الجوي لدول الشرق الأوسط وإسرائيل للتعامل مع تهديدات إيران النووية والصاروخية والطائرات المسيرة.

وتقترح هذه الخطة أن يقوم البنتاغون، بالتعاون مع إسرائيل، بدمج الدفاع الجوي للدول العربية الخليجية مع أنظمة الدفاع لمصر والعراق والأردن.

وقالت السيناتورة الديمقراطية، جاكي روزن، عن هذه الخطة: "أميركا وشركاؤها في الشرق الأوسط يواجهون تهديدًا صاروخيًا وجويًا متزايدًا من إيران ووكلائها، وطهران مستمرة في تهديد المنطقة بأكملها".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها