طائرة إيرانية تهبط اضطراريا في تبريز بعد رفض تركيا تزويدها بالوقود "لعدم التزامها"

6/18/2022

ردا على سؤال عن سبب عدم سماحها بتزويد طائرة الخطوط الجوية الإيرانية بالوقود، قالت وزارة النقل التركية: "إذا لم تلتزم الشركات بواجباتها، فستواجه مثل هذه المشاكل".

وأعلنت وسائل إعلام إيرانية، اليوم السبت 18 يونيو (حزيران)، أن تركيا لم تسمح لطائرة إيرانية تابعة لشركة "معراج" للطيران المتوجهة من إسطنبول إلى طهران، بالتزود بالوقود، وبالتالي اضطرت الطائرة إلى هبوط اضطراري في تبريز، شمال غربي إيران.

وأكدت وزارة النقل التركية في هذا الخصوص: "على شركات الطيران الامتثال لواجباتها القانونية، وفي حال عدم مراعاة هذه الواجبات، يمكن أن تحدث مثل هذه المشاكل".

ورفضت وزارة النقل التركية نفي أو تأكيد حدوث مشكلة للطائرة الإيرانية، ولكنها قالت إنها سترد على شركة "معراج" حول هذه القضية.

ولم يتضح ما إذا كان عدم السماح بالتزود بالوقود لطائرة شركة "معراج" يعود إلى مسائل فنية وأنظمة المطار، أو لأسباب أخرى، بما في ذلك العقوبات الدولية.

ومع تشديد العقوبات الأميركية عام 2018، أعلنت وسائل الإعلام والمسؤولون الإيرانيون امتناع شركات الوقود التركية عن السماح للطائرات الإيرانية بالتزود بالوقود، وقد واجهت شركات الطيران الإيرانية مرارا مشكلات في هذا الخصوص.

يأتي هذا بينما تعتبر تركيا إحدى الوجهات الرئيسية للمواطنين الإيرانيين، وهناك عدة رحلات جوية يومية من إيران إلى مدن مختلفة في هذا البلد.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين طهران وأنقرة توترت في الأيام الأخيرة بعد ورود تقارير مختلفة حول مساعي فرق الاغتيال الإيرانية لإلحاق الأذى بالسياح الإسرائيليين في تركيا لا سيما في مدينة إسطنبول.

وقد ذكرت مصادر إخبارية في إسرائيل سابقا أن أنقرة حذرت إيران من أنها لن تسمح بأن تصبح الأراضي التركية موقعًا لعمليات طهران ضد إسرائيل.

كما حذر المسؤولون الإسرائيليون من محاولات عملاء إيرانيين تنفيذ هجمات إرهابية على مواطنين إسرائيليين في تركيا خلال عطلة نهاية الأسبوع (يومي السبت والأحد). وطلبوا من جميع مواطنيهم مغادرة تركيا على الفور.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، أمس الجمعة، عن مسؤولين أمنيين أن إيران أمرت عصاباتها الإيرانية والتركية المجندة، خلال عطلة نهاية الأسبوع في تركيا، وخاصة إسطنبول، باستهداف المواطنين الإسرائيليين "بأي ثمن".

ومن ناحية أخرى، رفع مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، اليوم الاثنين الماضي مستوى التأهب إلى الرابع، وهو ما يعني أكبر تهديد للمواطنين الإسرائيليين.

وفي وقت سابق، أصدرت الحكومة الإسرائيلية مثل هذا المستوى من التأهب الأمني للمواطنين الإسرائيليين والسياح إلى أربع دول، هي: العراق واليمن وأفغانستان وإيران.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها