أميركا ترحب بتقرير الأمم المتحدة حول قمع الاحتجاجات في إيران

6/17/2022

أعرب روبرت مالي، المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران، اليوم الجمعة، عن دعمه لمطالب الأمم المتحدة بإجراء تحقيقات مستقلة في القمع العنيف ضد المحتجين في إيران.

وأشاد "مالي" في تغريدة عبر "تويتر" بعمل خبراء الأمم المتحدة، بما في ذلك المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في إيران، في لفت الانتباه إلى استمرار حملة القمع ضد المجتمع المدني في إيران.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في أحدث تقرير له عن حالة حقوق الإنسان في إيران، النظام الإيراني إلى إجراء تحقيق مستقل في استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين، وكذلك التقارير الواردة عن عمليات التعذيب والقتل للمعتقلين.

وقدم "غوتيريش" في تقريره أمس الخميس، توصياته ومطالبه من إيران على شكل 13 محورًا.

كما دعا النظام الإيراني إلى "إجراء تحقيق سريع وشفاف وفعال من قبل هيئة مستقلة ومحايدة في استخدام القوة المفرطة والقاتلة، بما في ذلك خلال الاحتجاجات، وكذلك حالات الوفاة في المعتقلات، وغيرها من صروف التعذيب، مؤكدًا ضرورة "محاكمة المتهمين".

كان خبراء الأمم المتحدة قد أصدروا في الآونة الأخيرة بيانًا أعربوا فيه عن قلقهم العميق من أن الرد الأولي للسلطات الإيرانية على المطالب الشعبية كان التدابير الأمنية، بما في ذلك القمع العنيف للمتظاهرين، وطالبوا السلطات بمعالجة الأسباب الجذرية للاحتجاجات في البلاد.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها