برلماني أرجنتيني: الطائرة المحتجزة وعلى متنها إيرانيون كانت في مهمة استخباراتية

6/13/2022

قال عضو البرلمان الأرجنتيني، جيراردو ميلمان، الذي أعلن احتجاز طائرة تقل خمسة ركاب إيرانيين: تشير الأدلة إلى أن الطائرة كانت في مهمة استخباراتية. كما دعا إلى المواجهة مع "محور طهران - كراكاس".

وكانت طائرة شحن تحمل شعار شركة الطيران "أمتراسور"، ويقال إنها مرتبطة بشركة ماهان الجوية وفيلق القدس التابع للحرس الثوري، قد ضبطت يوم الإثنين الماضي في مطار "أسيسا" بالعاصمة بوينس آيرس.

وقال جيراردو ميلمان عضو لجنة المخابرات البرلمانية الأرجنتينية لرويترز يوم الأحد "معلوماتنا تظهر أن الطائرة جاءت إلى الأرجنتين في مهمة استخباراتية".

كما قدم وثيقة من وزارة الداخلية الأرجنتينية لرويترز تفيد بأن ركاب الطائرة خمسة إيرانيين و 14 فنزويليا.

وكتب النائب الأرجنتيني، الذي تقدم بطلب رسمي إلى القضاء من أجل أخذ بصمات ركاب الطائرة، بحسابه على تويتر: أنظار الجميع تجاه القضاء للقيام بواجباته المهنية.

ولم يعلق المسؤولون الأرجنتينيون رسميًا على إيقاف الطائرة، ما عدا وزير الأمن أنيبال فرنانديز الذي کتب في تغريدة قصيرة عن ضبط الطائرة ومصادرة جوازات سفر ركابها الخمسة.

كما أفادت وسائل إعلام أرجنتينية أن محاميًا رفع دعوى أمام القضاء في البلاد للإفراج عن الطائرة وإعادة جوازات سفر الركاب.

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام أن ركاب الطائرة هم "خمسة إيرانيين و 12 فنزويليًا".

وبحسب وثيقة من وزارة الداخلية الأرجنتينية، أفادت وكالة رويترز أن ركاب الطائرة هم "خمسة إيرانيين و 14 فنزويليًا" وأن أسماءهم وردت أيضًا في الوثيقة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية وبعض وسائل الإعلام الأخرى أسماء الركاب الخمسة الإيرانيين وهم: غلام رضا قاسمي وسعيد ولي زاده، ومحمود خسروي عراقي، وعبد الباسط محمدي، ومهدي موصلي.

وكان غلام رضا قاسمي، القائد المتقاعد للحرس الثوري وعضو سابق في مجلس إدارة شركة فارس إير قشم، متورطًا سابقًا في تهريب الأسلحة من إيران إلى حزب الله في لبنان مرة واحدة على الأقل في عام 2018.

كما وصفته بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية بأنه قائد الطائرة الموقوفة في الأرجنتين، مضيفة أنه كان عضوا بوحدة 190 في فيلق القدس التابع للحرس الثوري.

ونفت شرکة ماهان للطيران أي صلة لها بالطائرة المضبوطة في الأرجنتين.

وقال المتحدث باسم شركة ماهان أمير حسين ذوالنوري لوسائل إعلام إيرانية يوم الأحد "هذه الطائرة بيعت لشركة فنزويلية منذ عام . وضبط هذه الطائرة باسم ماهان له دوافع سياسية".

وقد فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على ماهان إير منذ عام 2008 لدعمها فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وتقول الولايات المتحدة إن الحرس الثوري يستخدم طائرات ماهان لإرسال أسلحة إلى الجماعات الإرهابية والمتشددة في المنطقة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها