اعتقال مشتبه في انتمائهم للحرس الثوري الإيراني داخل تركيا.. وإسرائيل: الخطر حقيقي ووشيك

6/13/2022

أعلن مسؤول أمني إسرائيلي عن اعتقال عدد من المشتبه في انتمائهم للحرس الثوري الإيراني والتخطيط لاستهداف إسرائيليين على الأراضي التركية.

كما حث وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، اليوم الاثنين 13 يونيو (حزيران)، المواطنين الإسرائيليين الذين يعتزمون السفر إلى تركيا على إلغاء رحلاتهم، لأن "هناك خطرا حقيقيا ووشيكا".

وأضاف لابيد في تصريحاته اليوم الاثنين، خلال اجتماع حزبي، أن طهران تسعى إلى مهاجمة الإسرائيليين الذين يقضون إجازاتهم هناك، وتابع أن عناصر تابعين لإيران "يستهدفون إسرائيليين لخطفهم أو قتلهم". مردفا: "هذا الأمر قد يحدث لأي شخص".

وقال إن "المساعي العظيمة" لقوات الأمن الإسرائيلية "أنقذت حياة إسرائيليين في الأسابيع الأخيرة، كما أعرب عن شكره لتركيا على جهودها لحماية مواطنين إسرائيليين".

ورفض وزير الخارجية الإسرائيلي تقديم المزيد من التفاصيل في هذا الخصوص، ولكن مسؤولا أمنيا إسرائيليا، كشف لـ"رويترز" أن تركيا اعتقلت عددا من المشتبه بهم في "عمليات" الحرس الثوري الإيراني.

ووجه وزير الخارجية الإسرائيلي رسالة لإيران، قال فيها "إن من يؤذي الإسرائيليين ستصل إليه ذراع إسرائيل الطويلة أينما كان".

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قد نقلت، أمس الأحد، عن مسؤولين أمنيين قولهم إنه قبل نحو شهر، تم إحباط محاولات إيرانية لضرب أهداف إسرائيلية على الأراضي التركية.

وأضافت الإذاعة الإسرائيلية أن مسؤولين أمنيين إسرائيليين أطلعوا نظراءهم في أنقرة على المخطط الإيراني لشن "عمليات إرهابية" ضد أهداف إسرائيلية، وطلبوا من المسؤولين الأتراك العمل على مواجهة "البنية التحتية الإرهابية لإيران" التي تنشط في تركيا.

يأتي ذلك بعد 10 أيام على تشديد مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، وتحذيراته للمواطنين من السفر إلى تركيا، تحسبا لمحاولات إيرانية لاستهدافهم انتقاما لاغتيال الضابط في الحرس الثوري الإيراني، العقيد صياد خدائي، قرب منزله شرقي العاصمة طهران.

وكان مجلس الأمن القومي قد شدد حينها، في بيان، على أن "التحذيرات تأتي على خلفية تهديد حقيقي تجاه إسرائيليين في تركيا".

وقد ارتفع مستوى القلق الإسرائيلي من مهاجمة أهداف لها على الأراضي التركية، خاصة بعد مقتل صياد خدائي.

وردا على ذلك، هدد سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بأن المسؤولين الإسرائيليين "عليهم أن يقلقوا في أسرّة نومهم ولا ينبغي أن يقلقوا في مكان آخر".

وكتبت صحيفة "هآرتس" مؤخرًا في تقرير تحليلي أنه على عكس الفرق الإيرانية السابقة التي حاولت استهداف دبلوماسيين ورجال أعمال إسرائيليين في تركيا، فإنهم يسعون هذه المرة لمهاجمة السياح والرعايا الإسرائيليين العاديين.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها