روسيا وإيران تصفان الهجوم الإسرائيلي على مطار دمشق بـ"الاستفزازي وغير المقبول"

6/11/2022

أدان وزير خارجية إيران بشدة، في اتصال هاتفي مع نظيره السوري، الهجوم الإسرائيلي على مطار دمشق. كما وصف متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الهجوم بأنه "غير مقبول" و"استفزازي".

وفي محادثة هاتفية مع وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، وصف حسين أمير عبد اللهيان الهجوم بأنه "انتهاك واضح لسيادة سوريا وسلامة أراضيها"، و"يتعارض مع جميع القوانين الدولية والأعراف والمبادئ الإنسانية".

كما قال وزير الخارجية السوري في المكالمة إن إسرائيل "تسعى إلى زعزعة السلام والاستقرار في المنطقة".

كما وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، "الهجمات الإسرائيلية المستمرة" على سوريا بأنها "استفزازية" و"غير مقبولة على الإطلاق" ودعت إلى وقفها.

هذا وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية، في الساعات الأولى من صباح أمس الجمعة بالتوقيت المحلي، عن إصابة شخص وإلحاق أضرار مادية إثر غارة جوية إسرائيلية على أهداف جنوبي دمشق. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في وقت لاحق، بوقوع هجوم على ثلاث قواعد لميليشيات مدعومة من إيران في منطقة مطار دمشق.

وبعد ساعات من الهجوم، أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية تعليق جميع الرحلات الجوية في مطار دمشق حتى إشعار آخر لإصلاح بعض معدات المطار، لكنها لم تذكر أي أضرار ناجمة عن الهجوم.

تظهر صور الأقمار الصناعية التي قدمتها شركة "Image sat International" (ISI) الإسرائيلية الأضرار التي لحقت بمدرجين في مطار دمشق. وبحسب الشركة، فإن أحد المدرجين المتضررين كان يستخدم للرحلات العادية والآخر للرحلات العسكرية.

كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن سبب تعليق الرحلات الجوية من وإلى المطار هو الأضرار التي لحقت ببرج المراقبة ومدرج المطار جراء الهجوم الإسرائيلي.

يشار إلى أن الهجوم على مطار دمشق هو الهجوم الإسرائيلي الخامس عشر على سوريا في عام 2022. ففي 7 مارس (آذار) الماضي، أفاد الحرس الثوري ووسائل الإعلام الإيرانية بمقتل عقيدَين في الحرس الثوري في سوريا بهجمات إسرائيلية.

وقد نفذت إسرائيل مئات الهجمات على أهداف في سوريا في السنوات الأخيرة، لكنها نادرا ما أكدت قيامها بمثل هذه العمليات.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها