الكونغرس الأميركي يحقق في قضية منح التأشيرة لممثل إيراني بسبب علاقته بـ"سليماني"

5/10/2022

أفاد موقع "واشنطن فري بيكون" أن الكونغرس الأميركي يحقق في قرار إدارة بايدن بمنح تأشيرة دخول الولايات المتحدة للممثل الإيراني برويز برستويي، بسبب ارتباطه بفيلق القدس التابع للحرس الثوري والمؤيد لقاسم سليماني.

وكتب العضو الجمهوري في مجلس النواب الأميركي، جيم بانكس، رسالة إلى وزيري الخارجية والأمن الداخلي في إدارة بايدن طالب فيها بشرح سبب منح الممثل الإيراني تأشيرة دخول للولايات المتحدة.

وقال بانكس في رسالته: "لدى برستويي صلة واضحة بالحرس الثوري القوة المسؤولة عن قتل عدد كبير من الأميركيين ومدرجة في قائمة المنظمات الإرهابية".

ونقلت صحيفة "واشنطن فري بيكون" عن مسؤولين سابقين في حكومة ترامب قولهم: "علاقات برستويي مع نظام الجمهورية الإسلامية ودعمه لقاسم سليماني، بما في ذلك التوقيع على رسالة تدين إدارة ترامب لمقتل القائد الإرهابي، يجب أن تمنعه من دخول الولايات المتحدة".

وأضاف التقرير: "زيارة الممثل الإيراني للولايات المتحدة جاءت وسط تهديدات متزايدة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية والحرس الثوري باغتيال مسؤولين أميركيين، من بينهم وزير الخارجية السابق مايك بومبيو، في وقت تدرس فيه إدارة بايدن إزاحة الحرس الثوري عن قائمة الإرهاب من أجل إقناع المسؤولين الإيرانيين بالتوصل إلى اتفاق نووي.

ونشر الناشط المعارض، سام رجبي، مقطع فيديو للقائه مع برويز برستويي في الولايات المتحدة، يظهر فيه الممثل وهو يضرب بغضب على يد رجبي ويلقي بهاتفه، وذلك ردًّا على سؤال حول علاقة برستويي بقاسم سليماني.

ومن جهة أخرى، ترافق حضور برستويي مراسم عرض الفيلم الوثائقي "ألف يوم ويوم" للمخرج حبيب أحمد زاده في الولايات المتحدة، باحتجاجات وردود أفعال واسعة.

وأثناء وجوده في الولايات المتحدة، قال برستويي في رسالة بالفيديو على صفحته في "إنستغرام": "جاء 5 أو 6 أشخاص أمام دار السينما بأعلامهم الخاصة ومنعوا الناس بفظاظة من الدخول، وهذا حدث مرة أخرى، في مدينة أخرى".

وقال برستويي إنه سافر إلى أميركا بدعوة من منظمة "كود بينك" لعرض ومناقشة فيلم مؤيد للسلام.

يذكر أن منظمة "كود بينك"، التي تصف نفسها بأنها مجموعة من النساء المؤيدات للسلام، تعرضت لانتقادات بسبب علاقاتها مع النظام الإيراني وسفر مجموعة من مسؤولاتها إلى إيران واجتماعهن مع مسؤولين بمن فيهم وزير الخارجية الإيراني السابق جواد ظريف في عام 2019.

وفي غضون ذلك، نشرت صحيفة "جوان" التابعة للحرس الثوري، صورة لبرويز برستويي مع قاسم سليماني، واصفة الممثل بـ"الحارس الشخصي المتحمس".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها