مناورات "غير مسبوقة" قرب سفارة إسرائيل لدى الهند عقب احتمال هجوم إيراني

5/7/2022

أفاد تقرير خاص لـ"إیران إنترناشیونال"، بأن الشرطة الهندية نفذت إجراءات أمنية مشددة، وأجرت مناورات وتدريبات غير مسبوقة بمشاركة قوات إسرائيلية حول سفارة تل أبيب في نيودلهي، عقب احتمال جاد بهجوم إيراني على السفارة الإسرائيلية لدى الهند.

وأثناء التدريبات، التي أجريت استعدادًا لمواجهة هجمات محتملة، تم إغلاق جميع الشوارع المحيطة بالسفارة الإسرائيلية في نيودلهي، وسمع دوي إطلاق نار وانفجارات.

وبحسب مصدر إسرائيلي، فقد شاركت في المناورات قوات من الشرطة وقوات خاصة هندية لمكافحة الإرهاب.

كما قال المصدر إن السفارة الإسرائيلية في دلهي أصبحت أحد الأهداف الخطيرة للنظام الإيراني لمهاجمة المصالح الإسرائيلية، منذ العام الماضي.

يذكر أن الشوارع المحيطة بالسفارة الإسرائيلية في الهند مجهزة بكاميرات مراقبة وتحت حراسة مشددة على مدار اليوم.

وكشف المصدر، دون الخوض في تفاصيل، أن إسرائيل استخدمت تكنولوجيا متطورة وحديثة لحماية سفارتها خلال المناورة الأخيرة في نيودلهي.

وتعد السفارة الإسرائيلية في نيودلهي واحدة من أكبر وأهم السفارات الإسرائيلية في العالم، ويعمل بها أكثر من 100 موظف.

ويسافر الآلاف من رجال الأعمال والسياح الإسرائيليين إلى الهند كل عام، كما أن الهند من المشترين الرئيسيين للأسلحة من إسرائيل.

يذكر أنه قبل أكثر من عام، في فبراير (شباط) 2021، وقع انفجار بالقرب من السفارة الإسرائيلية في نيودلهي، وذكرت وسائل إعلام هندية أن الشرطة عثرت على مظروف موجه للسفير الإسرائيلي في موقع الانفجار، تضمن اسمي قاسم سليماني ومحسن فخري زاده.

وتأتي أنباء قيام الشرطة الهندية بإجراء مناورة حول السفارة الإسرائيلية بعد أيام قليلة من إعلان "إيران إنترناشيونال" عن إحباط خطة "فيلق القدس" لتنفيذ 3 اغتيالات في أوروبا.

وفي تقرير خاص بتاريخ 29 أبريل (نيسان)، أفادت "إيران إنترناشيونال" بأن عضوا في وحدة 840 التابعة لفيلق القدس أقر بمهمته لتنفيذ 3 اغتيالات في تركيا وألمانيا وفرنسا.

وبعد يوم من نشر التقرير، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الموساد أحبط هذه المؤامرة واستجوب عنصر "فيلق القدس" ثم أطلق سراحه.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها