مصدر مطلع: حكومة بايدن لا تنوي الرد على مقترحات إيران لإحياء الاتفاق

4/16/2022

قال مصدر مطلع على محادثات فيينا: "إن حكومة بايدن لا تنوي الرد على مقترحات طهران". وذلك استمرارا لتبادل الرسائل بين إيران والولايات المتحدة لحل الخلافات المتعلقة بإحياء الاتفاق النووي.

نقلت الصحفية الأميركية لورا روزين عن مصدر مطلع على محادثات فيينا: "يبدو أن حكومة بايدن قررت عدم إرسال اقتراح متقابل إلى طهران بشأن كيفية إنهاء الخلافات المتبقية حول إحياء الاتفاق النووي". وسألت لورا روزين مسؤولا أميركيا كبيرا عن هذا الأمر، وأكد أن المحادثات لن تتم في العلن، وقال: "صرح جو بايدن أنه سيتخذ قرارات بناءً على مصالح الأمن القومي للولايات المتحدة".

وقال المسؤول الأميركي الكبير "المسؤولية الكاملة في هذه المرحلة تقع حقا على عاتق إيران".

وقد التقى منسق الاتحاد الأوروبي للمحادثات النووية الإيرانية إنريكي مورا، بمسؤولين إيرانيين في طهران 27 مارس، ثم غادر إلى واشنطن.

وذكرت وسائل الإعلام أن مورا حمل مقترحات من الجانبين بشأن حل الخلافات خلال هذه الزيارة.

كما قالت لورا روزين، الأسبوع الماضي، إن المسؤولين الأوروبيين ينتظرون ردا من الولايات المتحدة.

وكانت محادثات فيينا قد علقت في 11 مارس بسبب "عوامل خارجية" وظروف جديدة في روسيا، وبعد ذلك ذكرت وسائل الإعلام أن إيران والولايات المتحدة اختلفتا بشأن إبقاء اسم الحرس الثوري في قائمة التنظيمات الإرهابية.

وحذر العديد من أعضاء الكونغرس، بالإضافة إلى المسؤولين السياسيين والعسكريين الأميركيين السابقين والحاليين، من أن إزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية قد يكون له عواقب وخيمة.

من ناحية أخرى، قال محمد مرندي، عضو فريق التفاوض الإيراني، يوم الجمعة، إن الأميركيين غيروا سلوكهم وتوجهاتهم بشكل مفاجئ قبيل انتهاء محادثات فيينا.
وأضاف أن سبب توقف المحادثات هو الضغط الداخلي من معارضي بايدن وأنصار إسرائيل.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها