بسبب قضاء خدمته العسكرية في الحرس الثوري.. أميركا تمنع مطربًا إيرانيا من دخول أراضيها

4/1/2022

منعت الولايات المتحدة الأميركية، الأسبوع الماضي، علي رضا قرباني، المطرب الإيراني الشهير، من الدخول إلى أراضيها لإقامة حفلة غنائية؛ وذلك بسبب قضاء خدمته العسكرية الإلزامية في الحرس الثوري الإيراني.

وأفادت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" أن علي رضا أردكاني، المدير التنفيذي لمؤسسة الثقافة غير الربحية في "لوس أنجلوس" التي تستضيف برامج رأس السنة الإيرانية، قال الأربعاء: إن المطرب قرباني "ركب الطائرة وجلس في مقعده، "لكن عددًا من موظفي دائرة الهجرة الأميركية صعدوا إلى الطائرة وأخرجوه".

وأضاف أردكاني أن "استجواب" هذا المطرب -وهو مواطن كندي أيضًا- استمر نحو 4 ساعات، وأخبروه أخيرًا أنه سيتم إلغاء تأشيرته، ولن يكون قادرًا على السفر إلى الولايات المتحدة.

وتابع أردكاني أن اعتقال المطرب "قرباني" المؤقت وحرمانه من السفر إلى الولايات المتحدة ربما كان بسبب قضاء خدمته العسكرية في الحرس الثوري الإيراني، والذي حدث "قبل عدة عقود".

وأدرجت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، الحرس الثوري في قائمة المنظمات الإرهابية في عام 2019م.

وعقب أوامر ترامب، واجه المواطنون الإيرانيون -وخاصة الرجال الإيرانيين الذين قضوا خدمتهم العسكرية في الحرس الثوري الإيراني- ظروفًا صعبة للدخول إلى أميركا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها