سفير أميركا بإسرائيل: تل أبيب ليست مقيدة في التعامل مع طهران حتى لو توصلنا إلى اتفاق نووي

4/1/2022

قال توماس نايدز، السفير الأميركي في إسرائيل: إن "تل أبيب" لن تكون مقيدة في التعامل مع "طهران" حتى لو حصل اتفاق حول برنامج إيران النووي، مؤكدًا أن لإسرائيل الحق في اتخاذ أي إجراء للدفاع عن نفسها أمام إيران.

وذكر "نايدز" في مقابلة مع القناة 12 الإسرائيلية، أن الولايات المتحدة الأميركية لن تضع أية قيود على إجراءات إسرائيل ضد الجمهورية الإسلامية، موضحًا أن "واشنطن" لا تتوقع أن تبقى إسرائيل مكتوفة الأيدي أمام إيران؛ بل إن لها الحق في القيام بأية إجراءات للدفاع عن نفسها.

كما أضاف السفير الأميركي أن الرئيس جو بايدن سيعمل بكل الوسائل الممكنة لمنع "طهران" من الحصول على أسلحة نووية، "لكنه بكل تأكيد يفضّل الحلول الدبلوماسية".

ولفت السفير إلى أن المسؤولين الإسرائيليين على "اطلاع دقيق" بمجريات المفاوضات النووية في فيينا وتفاصيلها.

في غضون ذلك، قال نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية: إن الخلافات بين واشنطن وتل أبيب حول الملف الإيراني هي "خلافات تكتيكية"، وليست "خلافات استراتيجية".

على صعيد متصل، أفاد موقع "أكسيوس" أن وزير الخارجية الأميركي طلب من رئيس الوزراء الإسرائيلي وكبار المسؤولين، الإعلان عن بديلهم للاتفاق النووي مع إيران. وفقًا للتقرير، فقد رد نفتالي بينيت بأن إيران لن تقدم على تخصيب اليورانيوم بنسبة 90% إذا علمت أنها ستواجه عقوبات مماثلة للعقوبات المفروضة على روسيا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها