عسكري إيراني سابق يدعو إلى إخراج روسيا من المفاوضات والتعامل مع أميركا مباشرة

3/28/2022

طالب القائد السابق للقوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، حسين أعلائي، بإخراج روسيا تماما من محادثات فيينا، والاتفاق مع الولايات المتحدة الأميركية بشكل مباشر. 

وقال أعلائي في مقابلة مع "اکوایران" وهي قناة تبث عبر الإنترنت: "إن القضية النووية كما هو واضح مسألة بين إيران والولايات المتحدة".

وأكد القائد السابق في الحرس الثوري على أن إيران يجب أن تزيل روسيا و"الوسطاء" الآخرين تمامًا- الترويكا الأوروبية المكونة من فرنسا وألمانيا وبريطانيا- من المحادثات لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015، وخطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA).

وتابع أعلائي: "الآن، الروس هم المسؤولون عن توقف المحادثات، الروس هم الذين لا يريدون حل القضايا بين إيران والولايات المتحدة"، مشيرًا إلى أن روسيا ترى أن حل القضايا العدائية بين واشنطن وطهران، ضد مصالحها الخاصة بنفس الطريقة التي لا تريد بها الولايات المتحدة أن تكون إيران قريبة من روسيا.

يذكر أن روسيا حاولت في وقت سابق من هذا الشهر الحصول على بعض التنازلات من الولايات المتحدة بشأن عقوبات أوكرانيا وسط المحادثات النووية مع إيران.

وتوقفت المفاوضات في فيينا التي بدأت في أبريل (نيسان) 2021 مؤقتًا في وقت سابق من هذا الشهر على الرغم من إشارة جميع الأطراف إلى أن العملية قد وصلت إلى "مراحلها النهائية" والتفاؤل بإمكانية إبرام صفقة بين الأطراف قريبًا.

واتهم العسكري الإيراني السابق روسيا بـ"خيانة طهران عبر التاريخ"، وقال: "لماذا يتوسط الروس بين إيران والولايات المتحدة في محادثات خطة العمل الشاملة المشتركة؟ هل نثق بهم أكثر مما نثق في أنفسنا؟ لماذا لا نتحدث بشكل مباشر مع الأميركيين؟".

وأدى عدم وجود تواصل مباشر بين المفاوضين الإيرانيين والأميركيين إلى تعقيد محادثات فيينا، حيث يتواصل الجانبان فقط من خلال إنريكي مورا، نائب مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي ومنسق المحادثات، وتبادل "الأوراق غير الرسمية".

ووصل مورا إلى طهران، مساء السبت، على ما يبدو لحل المأزق الحالي، حيث تقول كل من إيران والولايات المتحدة إن الطرف الآخر هو المسؤول عن تأخر الاتفاق.

وقد التقى مورا مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، ومع كبير المفاوضين علي باقري كني، أمس الأحد. ومن المتوقع أن يتوجه إلى واشنطن لنقل رسالة إيران ومناقشة الوضع مع المسؤولين الأميركيين.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها