مستشار الأمن القومي الأميركي: القضايا العالقة في محادثات فيينا مع إيران ما زالت قائمة

3/24/2022

قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جيك سوليفان، إن الولايات المتحدة وحلفاءها أحرزوا تقدمًا في المحادثات مع إيران خلال الأسابيع القليلة الماضية لإحياء الاتفاق النووي، لكن القضايا العالقة لا تزال قائمة ومن غير الواضح ما إذا كان سيتم حلها.

وصرح سوليفان للصحافيين أمس الأربعاء بأن حلفاء الولايات المتحدة يحاولون استخدام الوسائل الدبلوماسية لإعادة القيود المفروضة على برنامج إيران النووي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، في مؤتمره الصحافي: "شهدنا تقدمًا كبيرًا بالمفاوضات في الأسابيع الأخيرة، لكن كما قلنا من قبل، فإن الاتفاق ليس وشيكًا ولا نهائيًّا".

وأشار إلى أن هناك سيناريوهين في الوقت الحالي: إما أن يعود الطرفان إلى التزاماتهما في الاتفاق النووي، أو يفشل الاتفاق، وفي هذه الحالة ستلتزم الولايات المتحدة بتعهد جو بايدن بمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.

في غضون ذلك، أفادت وكالة رويترز أن جو بايدن يعتزم مناقشة الاتفاق النووي مع إيران مع قادة ألمانيا وبريطانيا وفرنسا والاتحاد الأوروبي.

من ناحية أخرى، نقل موقع أكسيوس الإخباري عن مسؤولين إسرائيليين ومصدرين أميركيين قولهم إن البيت الأبيض شدد في الأيام الأخيرة موقفه بشأن إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية.

في غضون ذلك، أشار تقرير أكسيوس إلى أن المسؤولين الإيرانيين لم يوافقوا على طلب أميركي بتقديم التزام علني بخفض التوترات في المنطقة مقابل إزالة الحرس الثوري من قائمة التنظيمات الإرهابية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها