بتهم مختلفة من بينها "إهانة المرشد".. الحكم بالسجن 20 عامًا وغرامة كبيرة على صحافي إيراني

3/24/2022

قال موقع "هرانا" لحقوق الإنسان إن محكمة إيرانية قضت بالسجن 20 عاما وغرامة 15 مليون تومان على الصحافي الإيراني من سكان بوشهر، جنوبي إيران، حسين رويين تن.

ووفقًا للحكم القضائي الذي نشر موقع "هرانا" لحقوق الإنسان صورة منه، حُكم على رويين تن بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة "العمل ضد الأمن القومي"، وبالسجن لمدة عام بتهمة "الدعاية ضد النظام"، والسجن لمدة 5 سنوات بتهمة "إهانة المقدسات والأئمة"، وبالسجن لمدة سنتين لـ"إهانة المرشد خامنئي"، وبالسجن عامين أيضًا بتهمة "نشر الأكاذيب وتضليل الرأي العام"، بالإضافة إلى دفع مبلغ غرامة قدره 15 مليون تومان.

وصدر هذا الحكم عن المحكمة الثورية بدشتستان (برازجان) في 15 مارس (آذار) 2022، وفي حال الموافقة عليه في مرحلة الاستئناف، سيتم تطبيق 10 سنوات من الحكم الصادر بحق هذا الصحافي.

وقُبض على رويين تن في 17 أكتوبر (تشرين الأول) 2017 من قبل عملاء مكتب استخبارات دشتستان، وفي 16 نوفمبر (تشرين الثاني) من ذلك العام، أُفرج عنه مؤقتًا حتى نهاية المحاكمة، بكفالة قدرها 200 مليون تومان.

يذكر أن الاعتقالات وصدور الأحكام القاسية بحق الصحافيين والنشطاء الإعلاميين الذين يقومون بفضح ممارسات النظام الإيراني له تاريخ طويل في إيران منذ وصول نظام الجمهورية الإسلامية إلى السلطة.

وفي هذا السياق، ذكرت منظمة مراسلون بلا حدود في تقريرها السنوي الأخير، الذي نُشر في 20 أبريل (نيسان) من العام الماضي، أن إيران تحتل المرتبة 174 من بين 180 دولة شملها الاستطلاع من حيث حرية الصحافة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها