اجتماع لقادة مصر والإمارات وإسرائيل يبحث أزمة أوكرانيا والاتفاق الأميركي المحتمل مع إيران

3/22/2022

يعقد الرئيس المصري ورئيس الوزراء الإسرائيلي وولي عهد أبو ظبي اجتماعًا ثلاثيًا في مدينة شرم الشيخ المصرية، يوم الثلاثاء ٢٢ مارس (آذار). 

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن موضوع الاتفاق الأميركي المحتمل مع إيران سيكون محور الاجتماع.

ووصل رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إلى شرم الشيخ يوم الاثنين، والتقى بشكل منفصل مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، وولي العهد الإماراتي محمد بن زايد آل نهيان.

يشار إلى أن الاجتماع الثلاثي الذي سيعقد يوم الثلاثاء هو الأول بين القادة الثلاث.

ولم يعلق مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد على مضمون اجتماعات بينيت مع الزعيمين العربيين في شرم الشيخ.

وبشأن الاجتماع الثنائي يوم أمس الاثنين، أعلنت الرئاسة المصرية أن السيسي أبدى معارضته لأي عمل من شأنه تعريض الاستقرار في المنطقة الخليجية للخطر.

وأشارت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى مسألة الاتفاق النووي مع إيران، والقرار الأميركي المحتمل بحذف اسم الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية، وكذلك الغزو الروسي لأوكرانيا، باعتبارها محور الاجتماع الثلاثي اليوم.

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن "نفتالي بينيت من المرجح أن يسعى للحصول على دعم مصر والإمارات بشأن قرار أميركي محتمل بشطب الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية"، مشيرة أن الاتفاق بين الولايات المتحدة وإيران بات وشيكا.

كما نقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" عن مصدر دبلوماسي قوله إن الغرض من الاجتماع الثلاثي هو "المصالح الأمنية المشتركة".

وأشارت الصحيفة إلى أن الإمارات وإسرائيل عارضتا القرار الأميركي المحتمل بشأن الحرس الثوري.

وأصدر رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإسرائيليان الأسبوع الماضي بيانا مشتركا حثا فيه حكومة بايدن على عدم إزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية مقابل "وعود فارغة" من طهران.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها