الخارجية الأميركية: الاتفاق لإحياء الصفقة النووية مع إيران ليس وشيكًا ولا نهائيًّا

3/22/2022

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، وسط تصاعد الاحتجاجات من أعضاء الكونغرس بشأن صفقة محتملة مع إيران، إن "التوافق على العودة إلى الاتفاق النووي ليس وشيكًا ولا نهائيًّا".

في الوقت نفسه، أُعلن أن روبرت مالي سيقدم تقريرًا إلى أعضاء الكونغرس في جلسة مغلقة يوم الثلاثاء حول المفاوضات وشروط الاتفاق المحتمل.

وامتنع المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس عن التعليق في مؤتمر صحافي أمس الإثنين على إمكانية "إزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية"، وقال: "نحن لا نؤمن بالمفاوضات المفتوحة، وليس من المقرر أن نرد على مزاعم حول العقوبات التي قد يتم رفعها كجزء من عملية عودة متبادلة محتملة".

وأضاف برايس أنه كانت هناك ولا تزال قضيتان رئيسيتان في المفاوضات. الخطوات النووية التي يتعين على إيران اتخاذها إذا استأنفت التقيد الكامل بالاتفاق النووي لضمان منعها بشكل دائم وقابل للتحقق من امتلاك أسلحة نووية، ومن جهة أخری، خفض العقوبات.

وإن الولايات المتحدة مستعدة للقيام بذلك في حالة العودة المتبادلة إلى الاتفاق النووي.
وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ قرارات صعبة لإعادة برنامج إيران النووي إلى قيود الاتفاق النووي.

وأشار برايس إلى أنه في الفترة التي تم فيها تنفيذ الاتفاق النووي بالكامل وتبعتها إيران، كان وقت التهرب النووي، أي حصول إيران على المواد اللازمة لبناء سلاح نووي، أطول بكثير مما هو عليه اليوم. وفي بداية تنفيذ الاتفاق كان هذا الوقت يُقدر بسنة كاملة.

وقال إن وقت التهرب النووي الحالي لإيران يقدر بأقل بكثير من عام، وأن الولايات المتحدة تريد إطالة أمد هذا الوقت، وهذا الموضوع لا يقل أهمية عن التحقق من منعها بشكل دائم من امتلاك أسلحة نووية.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية إنه تم إحراز تقدم كبير في المحادثات النووية بالأسابيع الأخيرة، لكنني أردت توضيح أن الاتفاق لم يكن وشيكا أو نهائيا، وفي الواقع، فإن الولايات المتحدة مستعدة بنفس القدر لسيناريوهات مع أو بدون الاتفاق النووي.

وأشار برايس إلى أن جو بايدن ملتزم بعدم السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية خلال فترة رئاسته، وأن هذا الالتزام منصوص بوجود الاتفاق النووي أو عدم وجوده.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية عن إمكانية عودة فرق التفاوض إلى فيينا: لم تحدث تطورات جديدة وإن فريق التفاوض الأميركي موجود حاليا في واشنطن.

في غضون ذلك، سيحضر الممثل الأميركي الخاص لشؤون إيران روبرت مالي اجتماعا مغلقا للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ يوم الثلاثاء.

وبحسب التقارير، فمن المقرر أن يطلع روبرت مالي أعضاء الكونغرس في الجلسة المغلقة اليوم الثلاثاء على تفاصيل محادثات فيينا وشروط الاتفاق المحتمل مع إيران.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها