تل أبيب: المسيرتان الإيرانيتان اللتان أسقطا في أربيل كانتا تستهدفان إسرائيل

3/21/2022

أعلنت مسؤولون إسرائيليون أن الطائرتين المسيرتين الإيرانيتين اللتين اعترضتهما طائرات أميركية وأسقطتهما بالقرب من أربيل، الشهر الماضي، كانتا في طريقهما إلى إسرائيل، حيث كان من المقرر أن تنفجرا على الأراضي الإسرائيلية.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست"، اليوم الاثنين 21 مارس (آذار)، عن مسؤولين عسكريين إسرائيليين قولهم، إن الطائرتين المسيرتين كانتا من نوع "شاهد-136" وقد أسقطتهما مقاتلات أميركية فوق العراق في فبراير (شباط) الماضي.

وفي الشهر الماضي، أعلن سلاح الجو الإسرائيلي أن مقاتلتين إسرائيليتين من طراز "F-35I" أسقطتا طائرتين مسيرتين متجهتين إلى إسرائيل الشهر الماضي.

وبحسب التقرير، كانت إحدى الطائرتين المسيرتين تحلق نحو جنوب إسرائيل، والأخرى كانت تتجه نحو إسرائيل من الشرق.

هذا ولم يذكر الجيش الإسرائيلي بالضبط من أين انطلقت الطائرتان المسيرتان، لكنه أضاف أن أجزاء من هاتين الطائرتين تم جمعها وتوثيقها من قبل دولة إقليمية، وتمت مشاركة هذه المعلومات مع الجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش الإسرائيلي أيضا، دون أن يذكر دولة بعينها، إنه تم اعتراض الطائرتين المسيرتين قبل دخولهما المجال الجوي الإسرائيلي وبالتنسيق مع دول الجوار.

وبحسب التقارير، يعتقد المسؤولون الإسرائيليون أن إيران تحاول تهريب معدات عسكرية إلى غزة بطائرات مسيرة، وإذا نجحت إيران فإنها تعتزم تهريب أسلحة أكثر أهمية بنفس الطريقة في المستقبل.

وفي السياق، كتبت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن إيران كانت تطلق طائرات مسيرة على إسرائيل على مدار السنوات الأربع الماضية، وأن زيادة تحركات طهران في هذا الصدد جعلت هذه الطائرات المسيرة إحدى التهديدات الرئيسية الخمسة لسلاح الجو الإسرائيلي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها