مقابل 530 مليون دولار من أصول إيران .. زاغري بمطار طهران في طريقها للعودة إلى لندن

3/16/2022

ذكرت وكالة "رويترز" ومصادر بريطانية أن السلطات الإيرانية أطلقت سراح السجينين البريطانيين نازنين زاغري راتكليف، وأنوشه آشوري، وأنهما سيغادران إيران بعد إطلاق سراحهما يوم الأربعاء 16 آذار(مارس).

ونقلت "رويترز" عن محامي زاغري قوله، يوم الأربعاء، إنها وأنوشه آشوري في طريقهما إلى المطار لمغادرة طهران إلى لندن.

كما كتبت النائبة بمجلس العموم البريطاني، توليب صديق، أن زاغري في طريقها لمغادرة إيران. ولم تذكر صديق في تغريدتها أنوشه آشوري المحتجز الإيراني البريطاني الآخر في إيران.

وقالت وكالة "فارس" الإيرانية إنه تم تحويل 530 مليون دولار من الأصول الإيرانية المجمدة في بريطانيا إلى حساب إيران. وتم تسليم نازنين زاغري إلى الفريق البريطاني حوالي الساعة 14:15 بالتوقيت المحلي، وتجري الإجراءات الرسمية لاستبدالها في مطار الإمام الخميني بطهران.

وفي وقت لاحق من اليوم الاربعاء أكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، استمرار المفاوضات مع طهران للإفراج عن نازنين زاغري وغيرها من مزدوجي الجنسية البريطانيين المحبوسين، فيما قال وزير الخارجية البريطاني إن لندن تبحث عن طريقة لسداد دين قدره 400 مليون جنيه إسترليني لإيران.

وأكد رئيس وزراء المملكة المتحدة، بوريس جونسون، يوم الأربعاء 16 مارس (آذار) ، وجود فريق تفاوض بريطاني في طهران للإفراج عن نازنين زاغري، واصفًا الإجراءات في هذا الصدد بأنها "في تقدم".

ووفقًا لشبكة "سكاي نيوز، أشار جونسون إلى أن "المفاوضات جارية" وبالتالي لا يمكنه تقديم مزيد من التفاصيل.
وفي إشارة إلى "الحالات المؤسفة ومنها حالة نازنين"، قال إن المفاوضات مع طهران مستمرة منذ فترة طويلة، وستستمر حتى الوصول إلى نتيجة.

في غضون ذلك، قالت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تيراس، اليوم الأربعاء، إن لندن تبحث عن طريقة لسداد ديونها البالغة 400 مليون جنيه إسترليني لإيران.

وقالت تيراس لشبكة "سكاي نيوز": "لقد أعطينا الأولوية لدفع ديوننا لإيران ونبحث عن طرق لسدادها".

كما أكدت وجود مفاوضين بريطانيين في طهران، لكنها امتنعت عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وقبل ذلك بيوم، أعلنت النائبة البريطانية، توليب صديق، أن جواز سفر نازنين زاغري قد أعيد إليها، وأن فريقًا من المفاوضين البريطانيين موجود حاليًا في طهران.

وفي اليوم نفسه، كتبت وكالة أنباء "فارس" التابعة للحرس الثوري، أن نازنين زاغري من المحتمل أن "يتم تبادلها في الأيام المقبلة مقابل الإفراج عن 530 مليون دولار من الممتلكات الإيرانية المحجوبة، والإفراج عن إيراني في بريطانيا".

ويعود مبلغ 400 مليون جنيه إلى العقد الموقع بين حكومة محمد رضا شاه بهلوي والحكومة البريطانية لتسليم دبابات شفتان إلى إيران، ولكن مع اندلاع ثورة 1979 في إيران، تم تعليق العقد.

واعتقلت نازنين زاغري في مطار طهران في أبريل (نيسان) 2016، وحكمت عليها محكمة الثورة في طهران بالسجن 5 سنوات بتهمة "التجسس"؛ ونفت هي وعائلتها التهمة بشدة.

وعلى الرغم من انتهاء مدة عقوبتها، فتح القضاء الإيراني قضية جديدة ضدها، وحكم عليها بالسجن مرة أخرى.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها