ماكنزي: الصواريخ الإيرانية أكبر تهديد للأمن الإقليمي وعلى إسرائيل التعاون مع دول المنطقة

3/16/2022

في إشارة إلى تزايد التهديدات الإيرانيّة نتيجة البرنامج الصاروخي والطائرات المسيرة، دعا رئيس أركان القيادة المركزية الأميركية، كينيث ماكنزي، إسرائيل إلى العمل مع دول الشرق الأوسط في مجال الدفاع الجوي.

وقال رئيس القيادة المركزية للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ، الثلاثاء 15 مارس (آذار)، إن الحكومة الإيرانية "لديها أكثر من 3000 صاروخ باليستي من مختلف الأنواع، يصل بعضها إلى تل أبيب".

وفي بيان مكتوب إلى لجنة مجلس الشيوخ الأميركي، وصف ماكنزي برنامج الصواريخ الإيراني بأنه أكبر تهديد للأمن الإقليمي، وقال إن طهران استثمرت بكثافة في برنامجها للصواريخ الباليستية على مدى السنوات الخمس إلى السبع الماضية.

كما أعرب عن قلقه بشأن تطوير برنامج الطائرات المسيّرة الإيراني، قائلًا: لقد حققت إيران القدرة على إنتاج مكونات الطائرات المسيّرة بكميات كبيرة، وإرسالها إلى المليشيات التي تعمل بالوكالة عنها في المنطقة.

وبحسب قائد القيادة المركزية، فإن طهران تقوم برش البنزين على المنطقة بمساعدة القوات التي تعمل بالوكالة لها، وأنشأت الآن هلالًا يمتد من اليمن وشبه الجزيرة العربية إلى العراق وسوريا ولبنان والحدود الإسرائيلية.

كما قال هذا الجنرال الأميركي الكبير إن إضافة إسرائيل إلى المنطقة التي تغطيها القيادة المركزية أدت إلى خلق العديد من الفرص للتعاون في مجال الدفاع الجوي والصاروخي المتكامل في الشرق الأوسط.

يشار إلى أن إسرائيل انضمت إلى المنطقة القيادة المركزية منذ عامين.
ووعد الجنرال ماكنزي بأن تشارك إسرائيل أكثر في التدريبات المشتركة مع الدول العربية تحت رعاية القيادة المركزية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها