القوات الروسية تقصف مسجدا في أوكرانيا لجأ إليه مدنيون تزامنا مع "قرب حصار كييف"

3/12/2022

أفاد مسؤولون أوكرانيون، اليوم السبت 12 مارس (آذار)، بأن روسيا قصفت مسجداً في مدينة ماريوبول، جنوب شرقي أوكرانيا، حيث لجأ إليه عشرات الأشخاص. وفي الوقت نفسه، أفادت الأنباء بأن القوات الروسية على مسافة 25 كيلومترًا تقريبًا من كييف.

وأضافت وزارة الخارجية الأوكرانية، اليوم السبت، أن المسجد الذي قصفته القوات الروسية في مدينة ماريوبول كان ملجأ للعشرات من المدنيين بينهم 34 طفلا.

يشار إلى أنه بعد 17 يومًا من الغزو الروسي لأوكرانيا، حاصرت القوات الروسية مدينة ماريوبول الساحلية، جنوبي أوكرانيا، وفشلت محاولات إرسال مساعدات إنسانية إلى المدينة.

ووفقا لما ذكره مسؤولون محليون، فقد لقي ما لا يقل عن 1500 شخص مصرعهم حتى الآن في المدينة فيما يواجه السكان نقصًا في الأدوية والغذاء.

ومن ناحية أخرى، قالت المخابرات العسكرية البريطانية، اليوم السبت، إن الاشتباكات مستمرة في شمال غربي كييف، وإن القوات البرية الروسية الآن توجد على مسافة حوالي 25 كيلومترا من وسط العاصمة الأوكرانية.

كما أفاد مسؤولون أوكرانيون بوقوع اشتباكات عنيفة على طريق سريع يؤدي إلى كييف. وكتب ميخائيل بودولاك، مستشار رئيس أوكرانيا، أن كييف "تحت الحصار".

ووفقًا لمسؤولين أوكرانيين أيضًا، فقد تصاعدت الاشتباكات في أجزاء أخرى من البلاد، حيث تقع خاركيف وتشرنيهيف وسومي وماريوبول في مرمى النيران الروسية.

وفي السياق، أعلن مسؤولون أوكرانيون، اليوم السبت، أنهم سيواصلون جهودهم لإجلاء المدنيين من عدة مدن، وأعربوا عن أملهم في أن تلتزم روسيا بوقف إطلاق النار المؤقت.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها