توقيف شخصين يسرقان شواهد القبور في طهران لبيعها

3/12/2022

أعلن دوستعلي جليليان، قائد الشرطة الخاصة لمدينة ري، جنوب طهران، اليوم السبت 12 مارس (آذار)، أنه تم توقيف شخصين بتهمة سرقة شواهد قبور من مقبرة "بهشت زهراء" بالعاصمة الإيرانية.

وبحسب وكالة أنباء "إيسنا"، نقلاً عن دوستعلي جليليان، فقد تم العثور على "4 شواهد قبور باهظة الثمن وعالية الجودة" أثناء توقيف هذين الشخصين في شاحنتهما الصغيرة، واعترفوا بسرقة شواهد 10 قبور.

وفي مقابلة مع وكالة أنباء "فارس"، أواخر يناير (كانون الثاني)، أعلن سعيد غضنفري، الرئيس التنفيذي لمنظمة بهشت زهراء، عن تشكيل "حرس شواهد القبور" للتقليل من السرقات في المقبرة.

وأوضح السيد غضنفري أن سبب الزيادة في عدد سرقات شواهد القبور في أكبر مقابر طهران هو ارتفاع أسعار هذه الأحجار في السنوات الأخيرة، وقال: "حاليًا، ليس لدينا أحجار أقل من 5 ملايين تومان".

وأفادت صحيفة "آرمان"، في تقرير نشرته أول من أمس الخميس، نقلاً عن مصادر مطلعة، عن زيادة عدد سرقات شواهد القبور في مقبرة بهشت زهراء، معلنةً عن وجود "عصابات" لسرقة هذه الأحجار وبيعها.

وبحسب التقرير، فإن الاتجاه إلى شراء "أحجار مستعملة"، وليس جديدة، قد ازداد في السنوات الأخيرة.

وفي أواخر مايو (أيار) 2020، أعلنت الشرطة الوقائية بطهران اعتقال طالب في متجر بالقرب من مقبرة بهشت زهراء، وقد قال إنه بعد سرقة شواهد القبور وإعادة تجهيزها، باعها بخمسة أضعاف السعر في مدن أخرى.

يذكر أنه في السنوات الأخيرة، كانت هناك تقارير عديدة عن سرقات في مناطق مختلفة في إيران، بما في ذلك سرقة منشآت حضرية، وأدوات تتعلق بالطرق وحركة المرور، مما يؤدي إلى خسائر مالية تعرض حياة المواطنين للخطر. وذلك بسبب الضغوط الاقتصادية المتزايدة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها