تراجُع الرئيس الإيراني عن التأييد السابق للعدوان الروسي: نخالف الهيمنة

2/28/2022

تراجع الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي عن تأييده للعدوان الروسي على أوكرانيا، حيث قال إن إيران "تخالف" الهيمنة، وکان رئيسي قد أيد ضمنيا في اليوم الأول الغزو الروسي خلال مكالمة هاتفية مع بوتين.

وأكد رئيسي : أن إيران تدعم كافة الجهود الدبلوماسية التي تؤدي إلى حل سلمي للنزاع الحالي في أوكرانيا، وهي على استعداد للقيام بدورها بهدف إعادة السلام إلى هذا البلد.
وذکر دون إشارة مباشرة إلى "الغزو الروسي" لأوكرانيا: إنَّ إيران وانطلاقا من ثوابتها على صعيد السياسة الخارجية، تخالف الهيمنة والاستسلام، وتدعم حق جميع الشعوب في تقرير مصيرها.

وأضاف: إن إيران إذ تتفهم الهواجس الأمنية على مدى عقود من الزمن حيال الطموح التوسعي لدى حلف شمال الأطلسي، لكنها تؤكد في الوقت نفسه على احترام وحدة الأراضي والسيادة الوطنية لجميع دول العالم.

وأكد الرئيس الإيراني، ضرورة الحفاظ على أرواح وممتلكات الرعايا والمدنيين والاحتكام إلى القانون الدولي وحقوق الإنسان، من جانب الأطراف كافة.

وفي الأيام الأخيرة، ألقت إيران باللوم على الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي بسبب الوضع الحالي في أوكرانيا.

وقوبل موقف مسؤولي الحكومة الإيرانية ووسائل الإعلام الإيراني الداعمة لمزاعم روسيا بردود فعل سلبية واسعة النطاق على وسائل التواصل الاجتماعي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها