خاص لـ"إيران إنترناشيونال": واشنطن حددت موعدًا نهائيًا لطهران للرد على مقترحاتها

2/26/2022

أفادت تقارير تلقتها "إيران إنترناشيونال"، بأن الاجتماعات التي عقدت في إيران للرد على الجانب الغربي في محادثات فيينا كانت غير مثمرة، وأن الولايات المتحدة الأميركية حددت موعدًا نهائيًا لإيران.

وفي غضون ذلك، أخبرت مصادر دبلوماسية غربية "إيران إنترناشيونال" بأنه إذا لم يتم حل القضايا المتبقية ولم يتم التوصل إلى اتفاق خلال الأيام القليلة المقبلة، فإن وفاة الاتفاق النووي ستكون نهائية.

وبحسب التقارير التي تلقتها "إيران إنترناشيونال"، فإن الاجتماعات التي عُقدت بعد عودة علي باقري كني إلى إيران كانت هي الأخرى غير مثمرة، وطهران لم تتخذ قرارًا في هذا الصدد حتى الآن.

وفي هذه الأثناء، أبلغت مصادر في وزارة الخارجية الإيرانية "إيران إنترناشيونال" أن الولايات المتحدة حددت مهلة فورية لطهران للرد على مقترحات الغرب في محادثات فيينا.

وبحسب هذه المصادر، في اجتماع مجلس الأمن القومي الإيراني، الذي عقد أمس الجمعة بحضور المرشد علي خامنئي، لم يتوصل الأعضاء إلى نتيجة وتم تعليق القرار بشأن رفض مسودة فيينا أو قبولها.

كما أن مسألة الضمانات التي طلبها المرشد خامنئي- بحسب المصادر نفسها- لم تقبلها الولايات المتحدة والأطراف الغربية في الاتفاق النووي.

ووفقاً للتقارير التي تلقتها "إيران إنترناشيونال"، فقد طالب المسؤولون الإيرانيون برفع جميع العقوبات، وتقديم ضمانات موثوقة وإغلاق ملف المواقع النووية غير المعلن عنها للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

هذا وقد أُعلن يوم الأربعاء الماضي أن علي باقري، رئيس فريق التفاوض الإيراني، قد عاد إلى طهران، لكن المحادثات مستمرة في فيينا، وأن بهروز كمالوندي، مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، ذهب إلى فيينا لإجراء بعض المحادثات.

وفي وقت سابق، قال المستشار الألماني ومسؤولون أوروبيون إن إيران يجب أن تتخذ قرارات جوهرية وأنه لم يتبق الكثير من الوقت للتوصل إلى اتفاق أو إعلان نهاية فاشلة للمفاوضات.

وفي غضون ذلك، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، يوم الأربعاء الماضي، إنه تم إحراز تقدم كبير في محادثات فيينا، وإننا على وشك التوصل إلى اتفاق محتمل.

وبعد يوم واحد، وصف علي شمخاني، الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني، وعلي باقري كني، وصفا محادثات فيينا بأنها "على خط النهاية"، وأن التوصل إلى الاتفاق أمر "ممكن". لكنهما في الوقت نفسه، أعلنا أن "القرار السياسي للغرب لحل قضايا مهمة للغاية لم يتخذ حتى الآن".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها