تصريحات منسقة لأئمة الجمعة في إيران: ليس من الصحيح أن "رئيسي" لم يتم الاحتفاء به في موسكو

1/28/2022

أدلى عدد من أئمة صلاة الجمعة في مختلف المدن الإيرانية بتصريحات منسقة للدفاع عن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ردًّا على الانتقادات الواردة في إيران على طريقة التعامل معه خلال زيارته الأخيرة إلى موسكو.

وقال أحمد خاتمي، إمام الجمعة في طهران إن زيارة رئيسي إلى روسيا واجهت بعض التفسيرات "الظالمة" في إيران، موضحا: ليس من الصحيح ما يقال بأن رئيس جمهوريتنا لم يتم الاحتفاء به في روسيا. فقد حضر أكثر من 400 شخص كلمة "رئيسي" في "الدوما" وصفقوا له على الدوام.

من جهته، أشار علي توكلي، إمام الجمعة في مدينة كرمان إلى مزاعم بأن بوتين انتظر رئيسي في قصر الكرملين حتى ينتهي الأخير من صلاته، وقال: البعض يقول إن الرئيس الروسي لم يستقبل رئيسي ولم يحترمه. بينما لكل دولة بروتوكول خاص وتعامل ضيوفها بحسب أعرافها.

كما أشار محمد باقر برقراري، إمام الجمعة في ملاير، إلى الأحداث في هذه الزيارة، قائلا: بعد زيارة رئيسي إلى روسيا والمحادثات والاتفاقات الناجحة في الزيارة، قام الغربيون بإثارة الأجواء بمساعدة أميركا".

ووصف محمد علي قاضي دزفولي، إمام الجمعة في دزفول جنوب غرب إيران، وصف زيارة رئيسي بالمثمرة، وقال: إثارات الأجواء ليست مهمة. المهم أن العدو أدرك عدم فاعلية عقوباته وضغطه على إيران.

ودافع أئمة الجمعة الأسبوع الماضي أيضا عن زيارة رئيسي لروسيا.

وكان مسيح مهاجري، رئيس تحرير صحيفة "جمهوري إسلامي" قد انتقد يوم الثلاثاء 25 يناير الحالي مواقف أئمة الجمعة إزاء العلاقات بين إيران وروسيا، وكتب في مقال له: يجب البكاء على حال منبر الجمعة بأئمة كهؤلاء.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها