وزارة العدل الأميركية تعلن عن توجيه اتهامات لعدة أفراد بانتهاك العقوبات المفروضة ضد إيران

1/28/2022

قالت وزارة العدل الأميركية في بيان، إن مواطنا بريطانيا اعترف أمام محكمة في واشنطن بأنه انتهك مع ثلاثة آخرين، بينهم إيراني، العقوبات الأميركية المفروضة ضد إيران.

وبحسب البيان، حاول هؤلاء الأفراد في عامي 2017 و 2018 تصدير نظام ميكروويف صناعي، ونظام مضاد للطائرات المسيّرة إلى إيران.

ووفقًا لوزارة العدل الأميركية، فإن المواطن البريطاني صابر فقيه، إلى جانب المواطن الإيراني علي رضا تقوي، والمواطن الكندي بدر فقيه، والمواطن الإماراتي ألطاف فقيه، کانوا يعتزمون نقل نظام ميكروويف صناعي وأنظمة مضادة للطائرات المسيّرة الأميركية، إلى إيران عبر الإمارات العربية المتحدة.

كما أعلنت وزارة العدل الأميركية عن اتهام "جلال روح الله نجاد" وهو مواطن إيراني آخر فيما يتعلق بالقضية.

وبحسب وثائق المحكمة، قدم "روح الله نجاد" و"تقوي" نفسيهما كممثلين لشركة "رايان رشد أفزار" وهذه الشرکة تابعة للحرس الثوري الإيراني.

وفي مارس 2020، اتُهم "روح الله نجاد" بالعمل ضد الأمن القومي ومصالح السياسة الخارجية للولايات المتحدة بسبب توفير سلع من شخص خاضع للعقوبات، وتم وضعه على قائمة عقوبات وزارة التجارة الأميركية.

ووفقًا لوثائق المحكمة، يمكن استخدام السلع المعنية للأغراض العسكرية والمدنية، بما في ذلك، يمكن استخدام النظام المضاد للطائرات المسيّرة لإيقاف الطائرات المسيّرة وتغيير اتجاهها والهبوط والسيطرة الكاملة على الطائرات المسيّرة.

وأكد مسؤولو مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الأمن الداخلي الأميركية في البيان الصادر عن وزارة العدل بأنهم سيواصلون حماية التقنيات الأميركية وسيحرصون على عدم تسليم مثل هذه السلع للعملاء الذين ينوون إيذاء الشعب الأميركي وحلفائه.

فيما قال مساعد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، آلان كوهلر، إن لائحة الاتهام نقلت رسالة واضحة مفادها أن وكالات الأمن الأميركية ستواصل العمل لإحباط المؤامرات والدفاع عن الديمقراطية في الولايات المتحدة.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها