تقرير قضائي: معتقلون بالفساد دفعوا رشوة 3 مليارات تومان لشقيق روحاني

1/22/2022

أظهر تقرير تمت قراءته اليوم السبت 22 يناير (كانون الثاني) خلال نظر قضية شركة "كروز" لقطع الغيار أن الحرس الثوري الإيراني أفاد بأن متهمين اثنين قدما رشاوى أكثر من 3 مليارات تومان إلى حسين فريدون، شقيق الرئيس الإيراني السابق، حسن روحاني.

وقد عقدت اليوم السبت جلسة للنظر في قضية شركة كروز، بمتهمين مزدوجي الجنسية، في المحكمة الخاصة بالفساد الاقتصادي، برئاسة القاضي أبو القاسم صلواتي.

يشار إلى أن المتهم الأول في القضية هو حميد كشاورز، الذي يحمل الجنسية الأميركية، والثاني محمد علي بورفطرتي، وهو مواطن كندي أيضا. وبحسب تقرير المحكمة فإن كليهما تم الإفراج عنه بكفالة.

يذكر أن الاتهام الرئيسي في هذه القضية هو تهريب قطع غيار سيارات بمبلغ 34 ألف مليار تومان، لكن التقرير الذي تمت قراءته في المحكمة، اليوم السبت، أشار أيضا إلى قضية تقديم رشاوى إلى حسين فريدون.

وبحسب تقرير جهاز استخبارات الحرس الثوري الإيراني، فإن محمد علي بورفطرتي، نقل عام 2015 على مراحل أكثر من مليار و600 مليون تومان إلى حساب مسعود أحمدي زاده المقرب من حسين فريدون.

وكان مسعود أحمدي زاده قد حُكم عليه سابقًا بالسجن 15 عامًا بتهمة استخدام حسابه لدفع رشاوى غير مباشرة إلى حسين فريدون، لكنه الآن يعيش خارج إيران.

وأضاف التقرير الذي تمت قراءته في المحكمة، اليوم السبت، أن شركة كروز قامت بتحويل مليار و800 مليون تومان "إلى أحد الانتخابات البرلمانية" لحساب مسعود أحمدي زاده، لكي يتم دفعها إلى حسين فريدون ورفاقه.

تجدر الإشارة إلى أن على حسين فريدون شقيق حسن روحاني حكم عليه بالسجن 5 سنوات لتلقيه رشوة من رسول دانيال زاده الذي يعتبر أحد المطلوبين للبنوك.

وكان فريدون قد صرح في وقت سابق بأن قضيته تستند إلى "تنصت غير قانوني" على مكتب رئيس الجمهورية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها