جلد صحافي إيراني بعد كشفه "فساد" أحد البرلمانيين

1/22/2022

تم تنفيذ عقوبة 74 جلدة على ناشط إعلامي في أردبيل، شمال غربي إيران، إثر شكوى من أحد أعضاء البرلمان.

وفي خبر نشر يوم أمس الجمعة 21 يناير (كانون الثاني)، قدم موقع "امتداد" هذا الناشط الإعلامي باسم شابور وقار، مدير مجموعة "صداي عدالت مغان"، وكتب أن صدور حكم بالجلد ودفع غرامة قدرها 100 مليون ريال جاء إثر شكوى قدمها عباس جهانكير زاده، ممثل قضاء بارس آباد أردبيل في البرلمان والذي اتهمه بتوجيه "إهانة" له.

ولم يذكر التقرير وقت تنفيذ هذا الحكم، ولكنه ذكر أن ممثل بارس آباد رفع شكوى جديدة أخرى ضد هذا الناشط الإعلامي، بعنوان "إهانة المسؤولين وموظفي الدولة"، و"القذف والتشهير" أمام محكمة الثورة في بارس آباد، وبعد ذلك، تم استدعاء وقار إلى المحكمة مرة أخرى، ومن المحتمل أن تؤدي هذه الشكوى إلى صدور حكم بالسجن.

وبحسب هذا التقرير، فقد كانت بعض الاتهامات المنسوبة إلى هذا الناشط الإعلامي بسبب ظهوره أمام مكتب جهانكير زاده والاحتجاج على تصرفات هذا العضو في البرلمان.

وقال الناشط الإعلامي إن ممثل بارس آباد في البرلمان قدم شكاوى عديدة ضده لإفصاحه عن بعض الإجراءات المالية وتعيين شخصيات قريبة من النائب، وأنشطة مماثلة.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يُجلد فيها ناشط إعلامي لانتقاده المسؤولين وفضح فسادهم الإداري والمالي.

وفي هذا السياق كان قد حُكم على حسين موحدي، مراسل إحدى وسائل الإعلام في نجف آباد في أصفهان، عام 2016، بالجلد 40 جلدة لنشره عددا غير صحيح للدراجات النارية التي صادرتها الشرطة.

كما تم إصدار وتنفيذ أحكام بالسجن وغرامات على عدد كبير من النشطاء الإعلاميين ومديري قنوات التلغرام لنشرهم مواد انتقادية في السنوات الأخيرة.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها