إدانة واسعة النطاق لهجوم الحوثيين على الإمارات .. أميركا وبريطانيا تصفانه بالعمل الإرهابي

1/18/2022

وصفت الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية وإسرائيل هجمات الحوثيين المدعومين من إيران على أبوظبي بأنها "هجمات إرهابية" تهدف إلى زعزعة استقرار المنطقة وتشكيل تهديد دولي.
وأدانت هذه الدول الهجمات بشدة، وأكدت أنها تقف إلى جانب الإمارات.

وخلال هجوم الإثنين على الإمارات، والذي تبنته مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، وفقًا لشرطة أبوظبي، أسفر انفجار شاحنة وقود عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة ستة آخرين.

كما أدان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين بشدة هجوم الحوثيين على أبوظبي في اتصال هاتفي مع نظيره الإماراتي، فيما قالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، إن الولايات المتحدة تدين بشدة الهجمات الإرهابية التي وقعت يوم الإثنين في أبوظبي.

وأضاف بيان الخارجية مؤکدًا علی أن الحوثيين أعلنوا مسؤوليتهم عن الهجوم على الإمارات: الحوثيون في هجمات الإثنين على أبو ظبي، هاجموا مناطق مدنية، منها مطار أبو ظبي الدولي، وقتلوا وجرحوا مدنيين أبرياء. نتقدم بأحر التعازي لأسر الضحايا ولشعب الإمارات.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية "إننا نقف مع شركائنا في الإمارات ونؤكد من جديد التزامنا الراسخ بأمنها".

وفي بيان أدانت وزارة الخارجية البريطانية، هجمات يوم الإثنين، التي شنها الحوثيون على دولة الإمارات العربية المتحدة، ووصفتها بالإرهابيّة.

في غضون ذلك، ندد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في اتصال مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، بالهجوم الذي شنه مسلحو الحوثي يوم الإثنين على الإمارات.

وقال ولي عهد السعودية، إن هدف قوى الشر والإرهاب هو زعزعة استقرار أمن المنطقة، وأن الهجمات الأخيرة تؤكد أهمية وضرورة وقوف المجتمع الدولي ضد هذه الانتهاكات.

وقد أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش هجوم الحوثيين على الإمارات ودعا الجانبين إلى ضبط النفس.

من ناحية أخرى، كتب وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد في صفحته على تويتر: أدين بشدة هجوم يوم الإثنين بطائرة مسيرة علی أبو ظبي، وأقدم التعازي لأسر الضحايا، وأتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

وشدد وزير الخارجية الإسرائيلي على وقوف إسرائيل إلى جانب الإمارات العربية المتحدة.
كما أدان وزير الخارجية السعودي بشدة الهجمات على الإمارات، مضيفًا: "هذه الهجمات تشكل تهديدًا لاستقرار المنطقة، والمسلحون الحوثيون الإرهابيون هم المصدر الرئيسي لهذا التهديد الأمني".

وقال إن قوى الشر تسببت في الخراب باليمن، ووسعت الآن أنشطتها الإرهابية لزعزعة الأمن الإقليمي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها