حقوقيون: مقتل 10 سجناء أكراد تحت التعذيب في السجون الإيرانية العام الماضي

1/16/2022

كتب موقع "هنغاو"، الذي يغطي انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق الكردية بإيران، في تقرير له، أنه خلال عام 2021 ، تم قتل ما لا يقل عن 17 سجينًا كرديًا في السجون الإيرانية، بينهم 10 على الأقل قتلوا تحت التعذيب.

ونشر الموقع أسماء 17 معتقلاً وكتب أن 3 من المعتقلين الذين "ماتوا تحت التعذيب على أيدي قوات الأمن" هم سجناء سياسيون، وأن "جثث هؤلاء المعتقلين الثلاثة لم يتم تسليمها حتى الآن إلى ذويهم".

وبحسب هذا التقرير، فقد مات هؤلاء الأشخاص في سجون أرومية وكرمانشاه وكردستان وإيلام. وأوضح التقرير أن وفاة 4 سجناء كانت بسبب الإهمال الطبي، فيما توفي أحدهم منتحرا، وقتل آخر في اشتباك مع سجناء آخرين، كما أن سبب وفاة شخص آخر غير معروف.

وقد نشرت منظمات حقوقية، في الأشهر الأخيرة، تقارير في هذا الشأن. وفي أواخر سبتمبر (أيلول) من هذا العام، أفادت الأنباء أن أسعد رامين، وداود رحيمي، قد أصيبا بالرصاص، أثناء اعتقالهما، وتعرضا للتعذيب حتى الموت على أيدي قوات استخبارات الحرس الثوري الإيراني بعد نقلهما إلى مركز الاعتقال.

وفي نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي نشرت شبكة حقوق الانسان في كردستان تقريرا مفصلا عن السجون "السرية" التابعة لوزارة المخابرات واستخبارات الحرس الثوري في مدن أرومية وسنندج وكرمانشاه، وذكرت أن التعذيب الشديد والاغتصاب كانا شائعين في هذه السجون.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها