تحذير من تفشي "أوميكرون" بعد وقوع وفيات.. ومسؤول إيراني: ننتظر "أسوأ نوروز"

1/16/2022

أعلنت العلاقات العامة بوزارة الصحة الإيرانية أن 3 أشخاص توفوا بسبب سلالة أوميكرون كانوا قد تلقوا جرعتين من اللقاح، فيما حذر مسؤول صحي من أنه في حال استمرار هذا الوضع فإن عيد رأس السنة الشمسية المقبل، أواخر مارس (آذار) القادم، سيكون "أسوأ نوروز".

كما أعلن محافظ إيلام عدم وجود أجهزة فحص واختبار خاصة بمتحور أوميكرون في منفذ مهران الحدودي.

وقال محمد هاشمي، رئيس مركز العلاقات العامة بوزارة الصحة، إن الأشخاص الثلاثة المتوفين بسبب متحور أوميكرون من كبار السن ولم يتم تطعيمهم مرة ثالثة.

وبحسب ما قاله هاشمي، فقد توفي شخص واحد في كل من تبريز ويزد وشهركرد، وآخر في حالة حرجة في الأهواز، بسبب الإصابة بمتحور أوميكرون

وأعلن هاشمي عن زيادة عدد مرضى أوميكرون في البلاد إلى 1162 مريضاً، وقال إن عدد مرضى أوميكرون في مشهد ارتفع بشكل ملحوظ، حيث بلغ 249 حالة.

وحذر مسؤولو وزارة الصحة، في الأيام الأخيرة، من زيادة عدد مصابي أوميكرون وطالبوا بأن تكون المراكز الطبية في حالة استعداد.

وقال سعيد كريمي، مساعد مدير العلاج بوزارة الصحة، إن عدد مرضى العيادات الخارجية والمرضى الراقدين لم يتغير، لكن عدد فحوصات أوميكرون الإيجابية قد ازداد وهذا ينذر بالخطر.

كما حذر حسين كرمانبور، مدير الطوارئ في مستشفى سينا، من أنه إذا استمر هذا الوضع، فإن نوروز المقبل سيكون أسوأ نوروز.

إلى ذلك، قال علي رضا زالي، رئيس مقر مكافحة كورونا في طهران، إنه في محافظات خراسان الشمالية، وسمنان، وخراسان الجنوبية، وكرمان، وإيلام ، تتزايد حالات الرقود في المستشفيات، لكن محافظة طهران تمر بحالة مستقرة.

ووفقًا لما قاله زالي، فإن من بين 3600 عينة تم إرسالها إلى معهد باستور في طهران، كانت 850 عينة إيجابية من سلالة أوميكرون، مما يعني أن 26 إلى 27 في المائة من العينات المشتبه بها كانت من هذه السلالة.

وفي وقت سابق، أعلن مسؤولون طبيون في محافظات مختلفة أن المرضى لم يخضع جميعهم لفحص أوميكرون، وأن عدد المرضى الذين يعانون من هذه السلالة قد يكون أعلى.

وقال محمد علوي، مساعد رئيس جامعة الأهواز للعلوم الطبية، إنه يتم فحص واحد في المائة فقط من الحالات الإيجابية لأوميكرون.

وفي غضون ذلك، أعلن محمد سبحان حسني، مساعد محافظ إيلام، عدم وجود أجهزة فحص واختبار أوميكرون في مهران، وقال إن الظروف الخاصة لمنفذ مهران الحدودي يجب متابعتها بحساسية وفحصها من حيث المرافق والمعدات.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها