البيت الأبيض لإيران: إذا هاجمتم الأميركيين فستواجهون عواقب وخيمة

1/10/2022

قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جيك سوليفان، في بيان صدر ردًّا على فرض إيران عقوبات على مجموعة من المسؤولين الأميركيين وتهديدات طهران بالانتقام لقاسم سليماني: "إذا هاجمت إيران أيًّا من مواطنينا، بمن فيهم هؤلاء الـ 52 المدرجون على قائمة العقوبات، فستواجه عواقب وخيمة".

وبحسب البيان الصادر عن البيت الأبيض، فرضت إيران عقوبات على المسؤولين الأميركيين بينما تستمر "الميليشيات الموالية لها بمهاجمة القوات الأميركية في الشرق الأوسط، ويهدد مسؤولون إيرانيون بتنفيذ عمليات إرهابية داخل الولايات المتحدة وخارجها".

ففي الذكرى الثانية لمقتل قاسم سليماني، هدد مسؤولو الحرس الثوري الإيراني بالانتقام. وشملت التهديدات على وجه التحديد الرئيس السابق دونالد ترامب ووزير الخارجية السابق مايك بومبيو.

وقال مسؤولون إيرانيون في تهديداتهم بأن الانتقام قد يحدث داخل الولايات المتحدة.

وردًّا على هذه التهديدات، وجه بيان البيت الأبيض إلى مسؤولي النظام الإيراني: "لا تخطئوا، ستحمي الولايات المتحدة مواطنيها وتدافع عنهم. وهذا يشمل الأشخاص الذين يخدمون الولايات المتحدة حاليًا، بالإضافة إلى أولئك الذين خدموا من قبل".

جاء هذا البيان، في إشارة إلى الخلافات بين إدارة بايدن وإدارة ترامب السابقة: "بصفتنا أميركيين، نختلف في السياسة. نحن نختلف حول السياسة الإيرانية. لكننا متحدون في تصميمنا ضد التهديدات والاستفزازات. نحن متحدون في الدفاع عن شعبنا".

وقال البيان إن الولايات المتحدة "ستعمل مع حلفائها وشركائها لردع أي هجوم من جانب إيران والرد عليه".

وقد أصدرت وزارة الخارجية الإيرانية، السبت 8 يناير، بيانا أعلنت فيه تحديث قائمة عقوبات الأفراد الأميركيين المتورطين في مقتل قاسم سليماني.

وكتبت وزارة الخارجية الإيرانية أنها اتخذت هذه الخطوة تماشيا مع تطبيق قانون "مكافحة انتهاكات حقوق الإنسان والمغامرات والأعمال الإرهابية الأميركية في المنطقة".

وقبل أيام قليلة، قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، في الذكرى الثانية لمقتل قاسم سليماني، إنه يجب محاكمة ترامب على هذه الجريمة وإلا فإن إيران ستنتقم.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها